السنة الأمازيغية الجديدة، وتأخر تفعيل السياسات العمومية..

0 295

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الجمعة 10 يناير 2020، على مواضيع راهنة، في مقدمتها السنة الأمازيغية الجديدة 2970، والتأخر في تفعيل السياسات العمومية.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو مارك)، أنه سيتم بمناسبة الاحتفال بالعام الأمازيغي الجديد 2970 تنظيم العديد من التظاهرات بجميع أنحاء البلاد. وأكد كاتب الافتتاحية أنه سواء في سوس أو الريف أو حتى بجهة خنيفرة، تمر هذه المناسبة في أجواء من الفرح والسرور.

من جانبها، أبرزت صحيفة (ليكونوميست) أن التأخر أصبح أمرا ثابتا في تدبير الملفات الكبرى للبلاد، مشيرة، في هذا السياق، إلى سياسة اللاتمركز الإداري، لاسيما على مستوى ترحيل الكفاءات إلى الجهات، والذي يعرقل بسبب تعديلات تقنية.

ولاحظت أن حكومة العثماني، في صيغتها الأولى، ثم الثانية، استغرقت أكثر من عامين ونصف لتقديم حلول لهذه الإشكالية، التي تظل قائمة حتى بالنسبة لسياسة اللاتمركز الإداري.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...