السياحة، وعمل المرأة..

0 402

انصب اهتمام الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الجمعة 17 ماي، على مواضيع راهنة، في مقدمتها قطاع السياحة، وعمل المرأة.

فبخصوص قطاع السياحة، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أنه بعد الأشهر الأولى من السنة الجارية، والتي لم تكن على ما يرام بالنسبة للقطاع، فإن فصل الصيف يمثل بدون شك فرصة لاستقبال أكبر عدد من السياح، وتحقيق أكبر عدد من الليالي السياحية.

وأكد كاتب الافتتاحية إلى أن سياسة الانفتاح على أسواق جديدة بدأت تؤتي ثمارها، مبرزا أن الأمر يتعلق بشكل خاص بالسياح من الصين والهند وأوروبا الشرقية، دون إغفال الأسواق التقليدية المصدرة للسياح، في إشارة إلى فرنسا وألمانيا وإسبانيا.

وسجل أنه إذا كان السياح الأجانب يضطلعون بدور هام، فإن السياحة الداخلية بمقدورها أيضا أن تساهم في دعم هذا القطاع، مشددا على أن المهنيين والوزارة الوصية مدعوون إلى مضاعفة الجهود من أجل استقطاب المزيد من السياح المحليين.

وفي موضوع آخر، سلطت صحيفة (ليكونوميست) الضوء على قضية عمل المرأة، حيث لاحظت أن أقل من مرأة واحدة من بين خمس نساء تشتغل، مشيرة إلى أن المغرب خسر 10 نقاط منذ تسعينيات القرن الماضي. وأوضحت الصحيفة أن نصفهن ربات بيوت، وقلة قليلة في المناصب السامية.

وسجل كاتب الافتتاحية أن المناصب العليا التي تشغلها النساء توجد في القطاع العام أكثر منه بالقطاع الخاص، مضيفة أنه يمكن للنساء أن تصلن في القطاع الخاص إلى أعلى المناصب، بينما تظل هذه المناصب في القطاع العام أقرب للرجال من النساء.

وأوضح أنه إذا انخفض اليوم معدل بطالة النساء، فذلك لأن عدد ا كبير ا من النساء توقفن عن البحث عن عمل، لأنهن لا يرغبن، أو لم يعدن قادرات على العمل، وهذا لدى النساء الشابات أكثر منه لدى المتقدمات أكثر في العمر.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...