السيدة أبركهم الشرقي .. البام بانفتاحه القوي ضخ دماءً جديدة وسطه ستقويه ليحقق نتائجا جد إيجابية بجهة كلميم-واد نون

0 500

تلت السيدة أبركهم الشرقي، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، كلمة ترحيبية بالقيادة الوطنية، باسم نساء الحزب بجهة كلميم-واد نون، خلال اللقاء التواصلي الذي عقده السيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، اليوم الأربعاء 14 يوليوز 2021، بكلميم، واصفة هذا اللقاء بـ”المحطة النضالية الحقيقية” التي تؤكد ما يعيشه الحزب بربوع المملكة من مواصلة للبناء الديمقراطي الطموح.

وأكدت السيدة أبركهم الشرقي، أن الحزب بانفتاحه القوي ضخ دماءً جديدة وسطه، وهي أكيد ولا محالة ستقوي الحزب وتجعله حزباً قوياً يحقق نتائجاً جد إيجابية على مستوى الجهة، وكذلك على المستوى الوطني، مشيرة إلى أن الحزب منفتح ومستعد لدعم وتشجيع كل المبادرات لتقويته وتقوية دمقرطته وأجندته الديمقراطية بالعمل الجماعي الجاد وطنياً وجهوياً ومحلياً.

كما أعلنت الشرقي أن الحزب منفتح أمام جميع المواطنات والمواطنين للمشاركة الفعالة في الاستحقاقات المقبلة، وأنه يعيش تغيراً منشوداً يحقق من خلاله تغييراً على المستوى الوطني، ليساهم حزب الأصالة والمعاصرة في التغيير الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق التنمية الشاملة والرهان على بنات وأبناء جهة كلميم-واد نون وجهات الوطن ككل، وأن الفرصة أمام المناضلات والمناضلين للإسهام بقوة في ربح رهان المحطة المقبلة.

وأبرزت الشرقي أن برنامج الحزب جعل المواطن في قلب التنمية وينتظر الشعب منه الكثير، وأن المحطة المقبلة ستكون منعطفاً كبيراً في نتائج الحزب وفي خدمة المواطنات والمواطنين، ملفتة إلى أن هذه العملية تتطلب تقوية التضامن الداخلي للحزب بين الهيئات وجميع المناضلين داخل الأسرة البامية، مشددة على ضرورة التمكن من ثقافة الاعتراف والاحتضان وإسناد المسؤوليات وتبادلها على أساس الاختيار الحسن والتناغم الديمقراطي.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...