السيدة خديجة الحجوبي مرشحة البام بدائرة فاس الشمالية تؤطر لقاء تواصليا بمقاطعة زواغة بنسودة

0 885

ترأست السيدة خديجة حجوبي مرشحة حزب الأصالة والمعاصرة لانتخابات مجلس النواب بدائرة فاس الشمالية، لقاءا تواصليا ناجحا مع العشرات من شباب ونساء واطر ومواطنات ومواطني مقاطعة زواغة بنسودة ، مساء يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021 بالمقر الجهوي للحزب بفاس .

اللقاء المتميز كما ونوعا ، شكل مناسبة لربط جسور التواصل مع ساكنة مقاطعة زواغة ، وشكل لبنة أولية لبناء التنظيم الحزبي بهذه المقاطعة ، وإشارة قوية وملموسة للموقع الذي سيحتله حزب البام خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة سواء على صعيد مقاطعة زواغة بنسودة بجميع ملحقاتها الإدارية أو على صعيد دائرة فاس الشمالية.

اللقاء التواصلي أكد مرة أخرى الدينامية المتجددة التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وإقليم فاس خاصة ، وأكد من جديد الجاذبية التي يتمتع بها الحزب ومصداقية مشروعه وبرنامجه ومنهجية تعاطيه مع الاستعداد للانتخابات المقبلة، من خلال الانفتاح على كل الطاقات والكفاءات الشابة والنسائية وكل الفئات المجتمعية المناصرة والمتعاطفة مع حزب البام ومرشحاته ومرشحيه.

السيدة خديجة الحجوبي مرشحة الحزب بدائرة فاس الشمالية، أشادت في بداية كلمتها بالحضور النوعي لهذا اللقاء التواصلي الهام ، وبالدينامية المستمرة والمتواصلة على صعيد المجال الترابي لدائرة فاس الشمالية بمقاطعات المرينيين وفاس المدينة وزواغة بنسودة وجماعة المشور ، وهي الدينامية التي يهدف منها حزب البام خلق قنوات التواصل مع مواطنات ومواطني مدينة فاس وإحداث تغيير في التمثيلية السياسية والحزبية التي دبرت وتدبر الشأن المحلي على مستوى مجلس المدينة ومجالس المقاطعات والجماعات بفاس.

إلى ذلك ، عرجت السيدة خديجة الحجوبي على تشخيص الوضع المتردي الذي باتت تعيش على وقعه كل مقاطعات فاس وضمنها مقاطعة زواغة بنسودة، خاصة على مستوى البنيات التحتية والمجال الأخضر والنقل الحضري وتراجع الاستثمارات وارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب والنساء .. وهو الوضع الذي ما فتئ النسيج الجمعوي الجاد والفاعل والمرتبط عضويا بانشغالات وانتظارات الساكنة ، يحذر من تفاقمه وتزايد مخاطره وانعكاساته بالدرجة الأولى على القدرة الشرائية للمواطن الفاسي.

كما لم يفت السيدة خديجة الحجوبي التعبير عن اعتزازها واعتزاز ساكنة فاس بالمبادرات المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لمواجهة جائحة كوفيد 19، وهي المبادرات التي انخرطت فيها جميع المواطنات والمواطنين والمجتمع المدني والصفوف الأمامية والتي أشاد بها المنتظم الدولي والتي بوأت المملكة المغربية للريادة في إنجاح التدابير الاحترازية وعملية التلقيح التي مازالت مستمرة .

على مستوى القضية الوطنية ، ذكرت السيدة الحجوبي خديجة، بوقوف جميع مناضلات ومناضلي ومناصري الحزب بفاس وراء عاهل البلاد ودعم كل المواقف والقرارات التي تهم القضايا الاستراتيجية للمغرب.

على مستوى الإعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، شددت السيدة الحجوبي على أهمية المشاركة السياسية لكافة المواطنات والمواطنين ، داعية الشباب والنساء إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية خلال الفترة المخصصة لطلبات التسجيل الجديدة ، مع تنويهها بالدور الذي تلعبه مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة في إنجاح هذه العملية ، والإشادة بأدوار النسيج الجمعوي الفاسي للرفع من المشاركة السياسية في الانتخابات الجماعية والجهوية والبرلمانية.

تنظيميا ، شددت السيدة الحجوبي على أهمية البناء التنظيمي للحزب بمختلف مقاطعات وجماعات فاس ، خاصة منظمة النساء والشباب والمنتديات الموازية والانفتاح على الجمعيات والمنابر الإعلامية .


في هذا الصدد ذكرت السيدة الحجوبي بمختلف الأنشطة التنظيمية والإشعاعية التي نظمت على صعيد دائرة فاس الشمالية والتي يندرج هذا اللقاء التواصلي الخاص بمقاطعة زواغة بنسودة في البرنامج المسطر ، مع الدعوة إلى الانخراط في صفوف الحزب الذي يفتح أبوابه للانخراطات الجديدة وتجديد العضوية برسم سنة 2021.

مداخلات الحضور، نوهت بعقد مثل هاته اللقاءات التواصلية مع مناضلات ومناضلي الحزب ومع الملتحقين والملتحقات الجديدات ، من أجل التعرف على المستجدات التنظيمية والسياسية وطنيا وجهويا وإقليميا ومحليا، و التفاعل معها على المستوى القاعدي .

جميع الحضور عبر عن الانخراط الطوعي في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، والاستعداد المبدئي لتقوية الحضور الحزبي بمختلف الملحقات الإدارية وأحياء مقاطعة زواغة بنسودة، مع التعبير العلني والقوي لدعم مرشحة حزب الأصالة والمعاصرة في دائرة فاس الشمالية السيدة خديجة الحجوبي ودعم جميع مرشحات ومرشحي الحزب في الانتخابات الجماعية والبرلمانية والجهوية بفاس .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...