السيناتور الأمريكي روجر ويكر ينوه بجهود المستشار البرلماني عبد الكريم الهمس في إنجاح أشغال الدورة 18 للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المقامة بمراكش

0 673

وجـــه، السيناتور الجمهوري عن ولاية ميسيسيبي الأمريكية روجر ويكـــــر، رسالــــة إلى رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين وعضو شعبة البرلمانية بالجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا السيد عبد الكريم الهمس، أعرب فيها عن فخره وسروره بالمشاركة في أشغال الدورة الخريفية الثامنة عشرة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي احتضنها مجلس المستشارين بمراكش مطلع أكتوبر الجاري.

 

وأضاف ويكر في ذات الرسالة: “لقد تعلمت الشيء الكثير من خلال ذلك اللقاء، وأعتقد أن كل مكونات الوفد الأمريكي خرجت بخلاصة مفادها الدفع نحو فهم أكثر عمقا لمصالحنا المشتركة”. كما أعرب ويكــــر استعداده تقديم كل أشكال الدعم التي من شأنها المساهمة في تطوير الأهداف التي يشتغل عليها كل من مجلس المستشارين المغربي والكونغريس الأمريكي.

وكانت مراكش قد احتضنت أشغال الدورة الخريفية 18 لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا، بمشاركة 57 دولة أوروبية، حيث تم اختيار “النهوض بالأمن على مستوى المنطقة المتوسطية: دور منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وشركاؤها” كشعار للدورة.

وحظي احتضان المغرب لهذا الحدث بتقدير وبتنويه من القيمين على المنظمة المذكورة على الجهود التي تبذلها المملكة المغربية في سبيل ترسيخ ثقافة التعاون وتطوير سبل الحفاظ على الأمن، كما يعتبر النشاط بمثابة اعتراف ضمني من المنظمة بالعمل الجاد الذي ميز مسار الشعبة البرلمانية المغربية داخل الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. كما عكس تنظيم هذا الحدث الهام والوزان بالمغرب محطـــة جديدة للتأكيد على متانة الروابط التي تجمع المؤسسة التشريعية بالمملكة المغربية (مجلس النواب، ومجلس المستشارين) والجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

مراد بنعلي