الشبيبة البامية بالفداء – مرس السلطان تقدم واجب العزاء في وفاة المجاهد الكبير الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي

0 407

بدعوة من الشبيبة الإتحادية فرع الفداء بالدار البيضاء لنظرائهم بشبيبة حزب الأصالة و المعاصرة بعمالة مقاطعات الفداء-مرس السلطان-المشور.

حظر الاسبوع الماضي بالمقر الجهوي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية لتقديم واجب العزاء في فقيد الوطن الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، كل من السيد اسماعيل فاديا الرئيس الإقليمي لمنظمة الشباب البامي بإقليم الفداء-مرس السلطان والسيد حليم صلاح الدين نائب الرئيس وعضو اللجنة الجهوية لمنظمة الشباب بجهة الدار البيضاء سطات وعضوي المكتب الإقليمي السيد شعيب المسهل و السيد يوسف بنيس وهي مناسبة عبر فيها الشباب البامي مشاركتهم لنظرائهم بالبيت الإتحادي مشاعر الحزن و الأسى بهذا المصاب الجلل إثر فقدان مناضل وطني كبير من طينة الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي.

وفي ما يلي نص برقية التعزية المقدمة من قبل شبيبة الحزب بإقليم الفداء مرس السلطان المشور بالدار البيضاء :

إلى شبيبة الاتحاد لاشتراكي فرع الفداء

تعزية في وفاة الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي رحمه الله.

“بسم الله الرحمــن الرحيم: “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، استقبلنا صباح يومه الجمعة 29 مايو الفارط خبر وفاة أحد أعمدة العمل السياسي النبيل ببلادنا، رجل الدولة و الوزير الأول الأسبق، المجاهد و المناضل الكبير الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، تتقدم منظمة شباب حزب الأصالة و المعاصرة بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان-المشور ، بأحر التعازي لأسرة الفقيد الصغيرة و لأسرته الكبيرة بحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ولا سيما نظرائنا في الشبيبة الاشتراكية و لكافة أفراد الشعب المغربي في وفاة هذا الزعيم الوطني الذي كرس حياته لتقعيد قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ببلادنا، راجين من العلي القدير أن يرزقنا و إياكم الصبر و السلوان، و أن يتقبل جل جلاله الفقيد مع الصديقين والشهداء والصالحين.

إنا لله و إنا إليه راجعون.

المكتب الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة و المعاصرة
بعمالة مقاطعات الفداء-مرس السلطان-المشور بالدار البيضاء

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...