الصابيري: الحكومة لم تفي بوعودها باعتماد سياسة مائية استباقية وطموحة

0 143

سائل النائب البرلماني هشام الصابيري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النوب، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عن الإجراءات المتخذة لتدبير الطلب على الماء بالرفع من مردودية شبكات توزيع الماء الصالح للشرب.

وذكر النائب البرلماني، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، الوزير بمداخلة السيد رئيس الحكومة، يوم 27 يناير 2020، حيث قال بأن “السياسة المائية التي اعتمدتها البلاد هي سياسة استباقية وطموحة بعيدة المدى في مجال الماء وقد ركزت على إنشاء السدود لتخزين المياه في الأيام المطرة واستعمالها في سنوات الخصاص”، معتبرا أن هذا التصريح لم يتم تنزيله، حيث هناك مجموعة من المناطق الجبلية تعاني من نقص في الماء الصالح للشرب وكانت مجموعة من المطالب بتحقيق الأمن المائي بها لكن لازال الوضع على حاله.

وأبرز النائب الصابيري أن عدد من المناطق تنتظر بداية فصل الصيف لترى صهاريج المياه تفرق الماء على مجموعة من الجماعات والسقوط في المشاكل التي ترافق تدبير هذه السياسة، مشيرا الى رئيس الحكومة أكد على تحديد جدولة زمنية دقيقة لإنجاز مكونات المخطط الوطني للماء وهي الجدولة الزمنية التي مازالت لم تخرج للوجود.

كما تطرق الصابيري لتصريح رئيس الحكومة المبني على سياسة السدود، لكن هذا الإلتزام مازال معلقاً، وكمثال على ذلك، سد “تاكزيرت” بإقليم بني ملال الذي تم الإلتزام بانطلاق أشغاله في 2021 الى حد الاَن لا توجد أي مبادرة، ملفتا انتباه الوزير الى أن هذا السد سيكون في منطقة فيها ملك للساكنة والملك الغابوي، ولحد الاَن هذا الملف لازال عالقا ولم تتم فيه بعد مسطرة نزع الملكية.
خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...