الصحة العالمية: موجهة رابعة من فيروس كورونا تمتد إلى أزيد من 10 دول من بينها المغرب

0 130

كشفت منظمة الصحة العالمية أن 15 دولة، تمتد من المغرب إلى باكستان، تواجه موجة وبائية رابعة من فيروس كورونا، في وقت لا تزال فيه معدّلات التحصين فيها منخفضة للغاية، محذرة من ارتفاع أعداد المصابين بهذه البلدان الموزعة على المغرب العربي والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وذكرت المنظمة، في بلاغ لها، أن المتحور “دلتا”، الذي رصد للمرة الأولى في الهند، بات منتشرا في 15 دولة في “إقليم شرق المتوسط” الذي يغطّيه المكتب الإقليمي للمنظمة، مبرزة أن انتشار النسخة المتحوّرة دلتا يزيد من ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 ومن الوفيات الناجمة عن الفيروس في عدد متزايد من بلدان إقليم شرق المتوسط.

وسجّلت المنظمة في دول الإقليم زيادة شهرية في أعداد الإصابات بكورونا بنسبة 55 في المائة، وبنسبة 15في المائة في أعداد الوفيات الناجمة عن الفيروس، محذرة من أن بعض دول الإقليم، على غرار تونس التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في شمال أفريقيا، تكافح للتعامل مع هذه الزيادة في أعداد الإصابات في وقت تعاني فيه من شح في أسطوانات الأوكسيجين ومن اكتظاظ أقسام العناية المركزة بالمرضى.

وفي سياق متصل، قالت منظمة الصحة العالمية، إن نسخة “دلتا” من فيروس “سارس كوف 2” المسبب لفيروس كورونا “كوفيد-19″، هي تحذير للعالم من أجل التحرك لقمع الوباء بسرعة قبل أن يتحول مرة أخرى إلى شيء أسوأ.
وأكدت المنظمة، أنه ظهر الآن في 132 منطقة، وهو مسؤول جزئيا عن زيادة بنسبة 80% في وفيات فيروس كورونا في أفريقيا خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وقال مايكل رايان مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي، “دلتا هي تحذير من أن الفيروس يتطور، ولكنه أيضا دعوة للعمل نحتاج إلى التحرك الآن قبل ظهور متغيرات أكثر خطورة”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...