الصحف الوطنية تسلط الضوء على مبادرات حزب الأصالة والمعاصرة من موقع المعارضة البناءة

0 114

اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 04 دجنبر 2018 بعدد من المواضيع التي تهم الشأن السياسي بالبلاد، حيث سلطت عدد منها الضوء على المبادرات التي يقوم بها حزب الأصالة والمعاصرة من موقع المعارضة القوية والبناءة.

وهكذا، ركزت صحيفة “الأحداث المغربية” على الجدل الكبير الذي أثاره تضريب الاستهلاك الداخلي على المشروبات الغازية، خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس المستشارين المنعقدة للبث في التعديلات والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2019.

وأوردت الصحيفة، أن المواجهة التي اندلعت بين فريق الأصالة والمعاصرة والحكومة أدت إلى رفع الاجتماع بعدما انسحب مستشاري البام من الاجتماع، متهمين الحكومة والأغلبية في الغرفة الثانية بالخضوع لضغوط الشركات، من خلال التعديلات التي أدخلها مجلس النواب على مشروع قانون المالية، فيما يتعلق بالزيادة في الضريبة الداخلية على الاستهلاك، والضريبة على القيمة المضافة بالنسبة للمشروبات الغازية، والتي وصلت لحد إقرار زيادة 50 في المائة على الاستهلاك المشروبات السكرية ضاف إليها العصائر الصناعية.

وأكدت ذات اليومية، أن عزيز بنعزوز، رئيس فريق البام بمجلس المستشارين، طالب برفع الاجتماع وهو الأمر الذي استجاب له رئيس لجنة المالية ليتم بذلك إفساح المجال للخروج بحل توافقي بين وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، وبين الفرق البرلمانية بخصوص التضريب الجديد، الذي طال المشروبات السكرية، خاصة المشروبات الغازية.

من جهتها، تناولت صحيفة “الأخبار”، ذات الموضوع، مؤكدة في مقال عنونته بـ “شركات “المونادا” تهزم الحكومة وأغلبيتها بمجلس المستشارين”، أن لجنة المالية بمجلس المستشارين عرفت جدلا كبيرا بعدما احتج فريق الأصالة والمعاصرة على التعديلات التي أدخلها مجلس النواب، فيما يتعلق بالزيادة في الضريبة الداخلية على الاستهلاك، والضريبة على القيمة المضافة بالنسبة للمشروبات الغازية، موضحة أن التحركات التي قامت بها بعض شركات المشروبات الغازية تحت قبة البرلمان أفضت إلى إدخال تعديلات جديدة على المواد التي عدلتها لجنة المالية بمجلس النواب وصادق عليها المجلس في جلسة عمومية، قبل إحالة مشروع قانون المالية على الغرفة الثانية.

يومية “آخر ساعة” بدورها اهتمت بالمبادرات التي يقدم عليها الفريق النيابي للبام، حيث تناولت في هذا الصدد السؤال الكتابي الذي وجهته ابتسام عزاوي، النائبة البرلمانية، لعبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، حول أسباب عدم تسليم الجثث بمستودع الأموات بالرباط لأهاليها في الوقت المحدد

وأفادت اليومية، أن النائبة البرلمانية أكدت في سؤالها الموجه لوزير الداخلية أن مستودع الأموات بالرباط الموجود بحي الرياض، عرف الثلاثاء الماضي حالة استنفار قصوى، بسبب احتجاج العديد من المواطنين على عدم تسليم جثث أقاربهم في الوقت المحدد، مبرزة أن الكثير من المواطنين حلوا بمستودع الأموات، من أجل معرفة أسباب التأخر الحاصل في تسلييم جثث أقاربها منذ ما يزيد عن أسبوع.

موضوع آخر تطرقت إليه صحيفة “الأخبار”، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، وهو موافقة مجلس النواب على تشكيل لجنة استطلاعية مؤقتة للوقوف على عمليات تدبير وتوزيع الدقيق، وكذا الأنظمة الحالية للدعم الموجه لهذه المادة، بناء على الطلب الذي تقدم به الفريق النيابي للبام، والذي أشار من خلاله إلى أن الدقيق المدعم يلعب دورا أساسيا، بل ومحوريا في إرساء توازن اجتماعي من خلال استهداف الفقراء والفئات الهشة وذوي الدخل المحدود للتخفيف من معاناتهم الاجتماعية، والتي هي كثيرة ومتعددة.

وكشفت اليومية أن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية ستعقد، اليوم الثلاثاء، اجتماعا سيخصص لهيكلة اللجنة وتحديد برنامج عملها الأولي، إذ سيتمحور عمل اللجنة حول مدى استهداف أنظمة دعم الدقيق اللين للفئات الاجتماعية المعنية له، وهل تستفيد فئات من غير المستحقين من الدعم الموجه للدقيق اللين ومدى شفافية معايير تحديد المستفيدين.

سارة الرمشي