الصحف الوطنية تولي اهتماما كبيرا لانتخاب فاطمة الحساني رئيسة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

0 360

أولت الصحف الوطنية الصادرة أمس الثلاثاء 29 أكتوبر2019، اهتماما كبيرا لانتخاب فاطمة الحساني، عن فريق الأصالة والمعاصرة، رئيسة لمجلس جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، حيث خصصت جل الصحف حيزا مهما في ثنايا صفحاتها لهذا الخبر المهم.

وهكذا، كتبت صحيفة “الأحداث المغربية”، في مقال تحت عنوان “النساء يقتحمن رئاسة الجهات”، أن رئاسة الجهات لم تعد حكرا على الرجال فقط، حيث انتخب مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة فاطمة الحساني، عن فريق الأصالة والمعاصرة، رئيسة جديدة للمجلس بالإجماع، حيث حصلت الحساني على 63 صوتا، وهو مجموع أعضاء الجهة، بعدما سحب سعيد خيرون عن حزب العدالة والتنمية ترشيحه.

من جهتها تناولت يومية “المساء” الخبر، ونشرت أن فاطمة الحساني، الصحافية السابقة بوكالة المغرب العربي للأنباء، انتخبت رئيسة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مكان إلياس العماري، الذي اعتبرته الداخلية في بلاغ سابق “منقطعا عن العمل”، بعد سحب منافسها سعيد خيرون ترشيحه قبل انطلاق عملية التصويت.

أما “أخبار اليوم” فذكرت في مقال يحمل عنوان “الحساني تخلف العماري والبيجيدي يعزز أغلبيتها”، أن فاطمة الحساني، المستشارة الجماعية عن حزب الأصالة والمعاصرة، أصبحت ثاني امرأة تترأس جهة ترابية في المملكة، بعد التصويت عليها بإجماع أعضاء مجلس جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، والبالغ عددهم 63 عضوا، بمن فيهم الرئيس السابق، إلياس العماري، المستقيل من مهامه، وذلك في جلسة تصويت علني جرت يوم أول أمس الاثنين.

بدورها جريدة “الصباح” أولت اهتماما بانتخاب الحساني رئيسة لجهة طنجة تطوان الحسيمة بالإجماع، حيث أوردت كلمة لها عقب فوزها عبرت من خلالها عن سعادتها الغامرة للثقة التي وضعها فيها أغلب أعضاء المجلس الجهوي، مبرزة أنها كانت متأكدة من فوزها بهذا المنصب، نظرا للتوافق الحاصل وصيغ التراضي بين مكونات الأغلبية، مؤكدة أنها ستشتغل على التراكمات والمكتسبات السابقة باتفاق جماعي وعلاقة جدلية مع الإستراتيجيات العامة، حتى يتم تحقيق الطموحات إلى واقع معاش.

سارة الرمشي