الصفا تطالب بمعاقبة مستغلي الأطفال ودافعيهم إلى الشوارع للتسول

0 400

أكدت النائبة البرلمانية امباركة الصفا، أن ظاهرة تسول الأطفال أصبحت تقدم أرقاما تذمي القلوب بل أصبحت تسود المجتمع، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة التي لم تعد حكرا على الشباب والمسنين بل أصبحت متفشية في صفوف الأطفال بشكل ملفت.

ولفتت النائبة البرلمانية في مداخلة لها خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت زوال اليوم الاثنين 25 يناير 2021، بمجلس النواب، إلى أن المكان الطبيعي للطفل هو داخل الأسرة والمدرسة ومراكز الرعاية الاجتماعية والجمعيات والمنظمات التي تشتغل في مجال الطفولة، منبهة الوزيرة إلى أن التسول تطور من الإحسان والتضامن الى الاجرام والاحتيال والابتزاز كما أصبح مهنة لعدد من المتسولين المتمرسين خاص في مناسبات الأعياد والأماكن المكتظة ومن بين ممتهنيها الميسورين الحال.

والى ذلك، طالبت الصفا من الوزير تنزيل الزجر ومعاقبة مستغلي الأطفال ودافعيهم الى الشوارع، وهو ما يهدد سلامة وكرامة أولئك الأبرياء وعلى رأسهم المكفوفين من ذوي الاحتياجات الخاصة .

كما دعت النائبة البرلمانية الوزيرة إلى تفعيل سياسة القرب الاجتماعي والتمكين الاقتصادي لأسر وأمهات هؤلاء الأطفال، من أنشطة مدرة للدخل والتكوين والمشاريع للاعتماد على النفس، وكذا الرفع من عدد الجمعيات والدعم العمومي المقدم لهما وكل الهيئات التي تساهم في تأطير وتكوين الأطفال من الأسوء الى الأحسن والأفضل.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...