الصناعة الدوائية، والخط الجوي الدار البيضاء – بكين..

0 261

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين 20 يناير، على مواضيع راهنة، في مقدمتها، تأثير تدشين الخط الجوي المباشر الرابط بين الدار البيضاء وبكين، والصناعة الدوائية.

وهكذا، وفي تعليقها على تدشين الخط الجوي المباشر الرابط بين الدار البيضاء وبكين، اعتبرت (أوجوردوي لو ماروك) أن الأمر يتعلق بصفقة رابح- رابح تم توقيعها بين المغرب والصين.

وبعد أن ذكرت بالعلاقات التاريخية بين البلدين، أشارت اليومية إلى أن الزيارات المتبادلة بين الطرفين، في السنوات الأخيرة، تعكس أهمية هذا التقارب، مبرزة أن عدد السياح الصينيين الذين زاروا المغرب في السنوات الخمس الماضية تطور بشكل ملحوظ، مما يبرز الاهتمام الذي توليه الصين للمملكة. واعتبرت اليومية أن تدشين هذا الخط الجوي المباشر يعطي دفعة جديدة للتقارب بين البلدين.

من جهتها، اهتمت يومية (ليكونوميست) بقضية قلة الأدوية، وكتبت تحت عنوان “السيادة الصحية” أن المسار الذي يسلكه الدواء يخضع، من حيث المبدأ، لتأطير السلطات العمومية، التي تتولى مراقبة طرق الإنتاج والتوزيع والتخزين والأسعار.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذا التأطير لا يمنع رغم ذلك هيمنة المنطق الصناعي والمالي على هذا القطاع، موضحا أن استراتيجيات المختبرات الصيدلانية لا تختلف عن مثيلاتها بباقي القطاعات، وترتكز على السياسات التسويقية الشرسة والبحث عن مزيد من الأرباح.

وأضاف أن المجموعات الدولية الكبرى في المجال تفضل رهانات المردودية على حساب متطلبات الصحة العمومية، مشيرا إلى أنه في هذا النوع من الصناعة الذي يخضع أكثر فأكثر للعالمية، يتم توجيه مخزون الدواء، أولا، للأسواق الأكثر ربحية.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...