الصين ستنتج أكثر من 3 مليارات جرعة من لقاح كوفيد-19 هذا العام (مسؤول)

0 197

أفاد مسؤول صيني، اليوم الثلاثاء، أنه من المتوقع أن تنتج الصين أكثر من 3 مليارات جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورفيد-19 هذا العام.

وأبرز تشنغ تشونغ وي، رئيس مجموعة العمل لتطوير اللقاح التابعة للآلية المشتركة للوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه بمجلس الوزراء الصيني، أن الطاقة الإنتاجية الحالية للصين تبلغ حوالي 5 مليارات جرعة لقاح سنويا.

وأضاف تشنغ، خلال منتدى بوآو الآسيوي، المنعقد في بلدة بوآو بمقاطعة هاينان جنوب الصين، أن البلاد ستوفر المزيد من اللقاحات على مستوى العالم في النصف الأخير من عام 2021.

كما ذكر أنه عندما تفشى الوباء، ركزت الصين على الفور على البحث والتطوير في ما يتعلق باللقاحات المضادة لكوفيد -19.

وأشار إلى أن الصين اختارت إجراء عمل بحثي على 12 نوعا من اللقاحات من 10 وحدات بحثية في أرجاء البلاد.

ووافقت الصين حتى الآن على أربعة لقاحات مضادة لكوفيد-19، مع الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح آخر. وكان لقاح “سينوفارم” أول لقاح صيني حصل على ترخيص تسويق مشروط في 30 دجنبر الماضي.

وارتباطا بالموضوع، كتبت صحيفة “تشاينا ديلي” أن نقص اللقاحات هو المسؤول الأول عن الزيادة السريعة للعدوى في جميع أنحاء العالم في الأيام الأخيرة، بحسب منظمة الصحة العالمية، مضيفة أنه ليس هناك شك في أن التطعيم في الوقت المناسب هو السبيل لبناء مناعة ضد الفيروس.

وأبرزت الصحيفة أنه حتى الآن تم إعطاء ما مجموعه 814 مليون جرعة من اللقاحات في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك ، فإن توزيع اللقاح غير متوازن لدرجة أن بعض البلدان النامية لم تبدأ حتى التطعيم بعد، لافتة إلى أن التوزيع المتوازن والعادل للقاحات قد أضحى من الصعوبة بمكان بالنسبة للمجتمع الدولي.

وأضافت اليومية أن الصين تعمل على تسريع وتيرة التلقيح الخاصة بها، حيث أعطت البلاد 187 مليون جرعة من اللقاحات حتى يوم الجمعة، لكنها لا تزال بعيدة كل البعد عن الكمية اللازمة لبناء مناعة جماعية ، والتي تتطلب تطعيم 70 في المائة على الأقل من السكان، معربة عن الامل في أن تحقق الصين هذا الهدف في منتصف العام المقبل.

وحسب الصحيفة، ستكافح الصين على جبهتين، تطعيم شعبها من أجل مناعة جماعية، وتوفير أكبر عدد ممكن من جرعات اللقاحات لتلك البلدان التي هي في حاجة ماسة إلى اللقاحات، معتبرة أن هذه هي الطريقة التي تساهم بها الصين في الكفاح العالمي للقضاء على الوباء في أقرب وقت ممكن.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...