الصين والولايات المتحدة تعتزمان إنشاء مجموعة عمل مشتركة بشأن تغير المناخ

0 170

قررت الصين والولايات المتحدة إنشاء مجموعة عمل مشتركة بشأن تغير المناخ، وفق ما أفاد الوفد الصيني إلى الحوار رفيع المستوى بين البلدين في ألاسكا.

وذكرت وكالة أنباء “شينخوا”، اليوم السبت، أن الوفد الصيني أبرز، عقب اختتام محادثات ألاسكا، أن البلدين أكدا التزامهما بتعزيز التواصل والتعاون في مجال تغير المناخ.

وأبرزت الوكالة أنه خلال هذا الحوار، ناقش أيضا كبار الدبلوماسيين الصينيين والأمريكيين سلسلة من المواضيع، بما فيها الاقتصاد والتجارة، والمجال العسكري، والصحة، والأمن السيبراني، والقضية النووية الإيرانية، وأفغانستان، وقضية شبه الجزيرة الكورية، وميانمار، مضيفة أن البلدين اتفقا على الحفاظ على التواصل والتنسيق فيما بينهما.

وأشارت إلى أن الجانبين سيعززان كذلك التنسيق والتشاور في آليات متعددة الأطراف مثل مجموعة العشرين ، ومنتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ. وحسب “شينخوا”، فقد ذكر الوفد أن الولايات المتحدة “أكدت مجددا التزامها بسياسة (صين واحدة) بشأن مسألة تايوان”، وذلك خلال هذا الحوار الذي استمر يومين في مدينة أنكوريج بألاسكا واختتم يوم الجمعة.

من جانب آخر، قال الوفد إن الصين والولايات المتحدة ناقشتا الترتيبات المتبادلة لتطعيم دبلوماسيي الجانبين ومسؤوليهما القنصليين ضد كوفيد-19.

وأضاف أنهما بحثا تعديل سياسات السفر والتأشيرات ذات الصلة وفقا للوضع الوبائي، وتعزيز عودة تبادلات الأفراد بشكل تدريجي إلى طبيعتها بين البلدين.

وأشار إلى أن الجانبين سيجريان أيضا محادثات لتسهيل أنشطة البعثات الدبلوماسية والقنصلية وأفرادها لكل منهما، وكذلك حول القضايا المتعلقة بصحفيي وسائل الإعلام ب”روح المعاملة بالمثل والمنفعة المتبادلة”.

وأكد الوفد الصيني أن الجانبين اتفقا على أنهما “سوف يحافظان على الحوار والتواصل، ويجريان تعاونا متبادل المنفعة، ويتجنبان سوء التفاهم وسوء التقدير، وكذلك الصراع والمواجهة، من أجل تعزيز التنمية السليمة والمطردة للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة”.

وخلص إلى أن الجانبين يتقاسمان الأمل في استمرارية هذا النوع من التواصل الإستراتيجي رفيع المستوى

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...