الصين ومجلس التعاون الخليجي يبحثان استئناف محادثات التجارة الحرة

0 208

ناقشت الصين ومجلس التعاون الخليجي، أمس الأربعاء، استئناف محادثات التجارة الحرة والسعي للتوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن لتعميق التعاون الثنائي.

جاء ذلك خلال اجتماع لوزير الخارجية الصيني وانغ يي، خلال زيارته للرياض ضمن جولة آسيوية في المنطقة، مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف بن فلاح الحجرف، حيث أكد الجانبان أهمية استئناف محادثات التجارة الحرة التي استمرت لسنوات، بحسب ما أوردت وسائل إعلام صينية.

وأعرب وانغ عن أمله في استكمال محادثات التجارة الحرة بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي في أقرب وقت، والتي قال إنها ستساعد دول المجلس على موازنة ضغوط الانكماش الاقتصادي وتحقيق انتعاش سريع.

وأشار إلى أن العلاقات بين الصين ودول المجلس، والتي شهدت إنجازات ملحوظة في الأربعين عاما الماضية، تقف حاليا على نقطة انطلاق تاريخية جديدة، مؤكدا حرص الصين على الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية وتعميق الدعم والتعاون المتبادلين في جميع المجالات على أساس الاحترام والدعم المتبادلين.

وقال وانغ أيضا إن الصين مستعدة لتعزيز التعاون مع دول المجلس في مكافحة وباء كوفيد-19، و”بناء مجتمع صحي للجميع”.

ومن جانبه، قال الحجرف إن العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والصين، تقوم على الثقة والاحترام المتبادلين، وإن المجلس وجميع أعضائه يقدرون التعاون الاستراتيجي مع الصين.

وأكد أمين عام المجلس أن الصين تتصدر قائمة دول مجلس التعاون الخليجي في ما يخص استئناف مفاوضات التجارة الحرة، مضيفا أنه يأمل أن تنتهي المحادثات بين الجانبين باتفاق في أقرب وقت ممكن، من أجل تعزيز التعاون متبادل المنفعة والربح المزدوج في الاقتصاد الرقمي ومجالات التكنولوجيا العالية. وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي، التي تدعم جهود الصين في مكافحة وباء فيروس كورونا، تأمل في الاستفادة من تجربة الصين في مجال السيطرة على انتشار كوفيد-19.

وأضاف أن مجلس التعاون الخليجي يرحب ويشيد بقوة بدور الصين الهام في الحفاظ على الاستقرار في الشرق الأوسط، ومستعد للمزيد من تعزيز تعاونه مع الصين في هذا الصدد.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...