الطرق السيارة بالمغرب تسجل تراجعا في رقم معاملتها بقيمة 437 مليون درهم

0 188

أفادت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، أن حركة المرور على مستوى الطرق السيارة سجلت خلال النصف الأول من سنة 2020، انخفاضا قدر بـ32 في المائة، متأثرة بشكل مباشرة بالأزمة الصحية المرتبطة بـ(كوفيد-19).

وذكرت في بلاغ لها، أن إجراءات الحجر الصحي وتقييد حركة المرور التي صاحبت الأزمة الصحية لـ(كوفيد-19)، كان لها تأثير مباشر على حركة السير بالطرق السيارة بالمغرب ، وبالتالي على إيرادات وخزينة الشركة.

وأضاف البلاغ، أن حركة المرور على الطرق السيار خلال النصف الأول من سنة 2020، انخفاضا قدر ب32 في المائة، و29 في المائة بالنسبة لعائدات الأداء، أي بتراجع قيمته 437 مليون درهم في رقم المعاملات حتى نهاية شهر يونيو الماضي، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.

وأوضحت الشركة الوطنية للطرق السيارة، أن هذه الوضعية غير المسبوقة وغير المتوقعة، أثرت على خزينة الشركة وجعلتها تحت ضغوطات كبيرة، مما دفع بالشركة إلى وضع خطة لترشيد النفقات وتحديد أولوياتها ترتكز على خفض ميزانية النفقات الجارية المتعلقة بشكل أساسي بنشاط الاستغلال، وإعادة برمجة الاستثمارات المرتبطة بإنشاء البنية التحتية للطرق السيارة، مع الحرص على استمرارية المشاريع الأساسية وذات الأولوية.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...