الطوسي والمريني تطالبان الحكومة بتأطير العمل الإحساني وإخراج بطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة

0 419

قدمت نائبتين برلمانيتين عن فريق الأصالة والمعاصرة، لوزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 6 يناير 2020 بمجلس النواب، مجموعة من الملاحظات بخصوص التكافل الاجتماعي غير المؤطر حيث تعمه الفوضى والعشوائية، وكذلك التأخير في إخراج بطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة.

فاطمة الطوسي تقترح تأطير قيم الخير والتطوع ضمن مؤسسات منظمة..

حيث، أوضحت النائبة البرلمانية فاطمة الطوسي، بأن التكافل الاجتماعي هو عمل متأصل عند المغاربة الذين أبدعوا فيه على مر العقود في صيغ ومبادرات خيرية ساهمت في التماسك الاجتماعي، معتبرة أن هذا لا يلغي دور الحكومة الأساسي في مجال الدعم الاجتماعي الذي يجب أن يكون محوريا .

وسجلت النائبة البرلمانية غياب سياسة واضحة للحكومة في مجال الحماية الاجتماعية التي تطبعها الفوضى والعشوائية، في مجال تدبير الإعانات الموجهة للدعم الاجتماعي، حيث أفرزت كثرة المتدخلين وتمت شرعة التوسل والمقاربة الإحسانية ، مقترحة ضرورة تأطير هذا العمل التضامني في مؤسسات منظمة في هيكلتها، والتصدي لبعض الجهات التي تحترف الاستقطاب بإسم العمل الخيري .


زكية المريني تطالب الحكومة بالتسريع في إخراج بطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة

أما النائبة البرلمانية زكية المريني، فطالبت الوزيرة بالتسريع في إخراج بطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تخول لهم عدة امتيازات لتذليل ظروف العيش الصعبة، ملفتة إلى ضرورة الاتفاق حكومة ومعارضة على أن المقاربة في تناول هذه المواضيع يجب أن تنبني على منطق الحق والواجب أي المواطنة الحقة وليس على منطق الصدقة والريع.

وأوضحت النائبة البرلمانية بأن هذه الفئة من المجتمع البالغ عددها 2 مليون و300 ألف، أسرهم هي من تتحمل كل متاعبهم، وهم ينتظرون منذ سنة 2016، لكي تصدر النصوص التطبيقية، وهذا كله لضمان العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص ومشاركة كاملة وفعالة في المجتمع على قدم المساواة مع باقي مكوناته.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...