الطيار: توفير سيارات الإسعاف وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين بجماعة “تمروت” من أولويات اشتغالنا

0 612

تجسيدا لسياسة القرب في التفاعل مع القضايا التي تهم المواطنين، وبناء علــــى الطلب الذي تقدم به رئيس الجماعة الترابية “تمروت” بإقليم شفشاون السيد عبد الباري الطيار، إلى المندوبية الإقليمية للصحة لشفشاون، بشأن توفير وحدة صحيــــة متنقلة لفائدة ساكنة الجماعة، بادرت المندوبية للاستجابة إلى الطلب المذكور من خلال وضع سيارة إسعاف رهن إشارة الساكنـــــة لتقوم بنقل المرضى إلى المستوصفات والمراكز الصحية والمستشفى الإقليمي إن لزم الأمر في الحالات المستعصية. ومن جانبه، التزم مجلس جماعة “تمروت” بتوفير سائق للسيارة وتوفير مرآب وغيرها من ظروف الحفاظ عليها بما في ذلك مصاريف الإصلاح والصيانة.

وقد تلقت الساكنة، خبر تزويد “تمروت” بسيارة الإسعاف، بالفرحة والاستبشار، منوهة بانخراط مجلس الجماعة في مبادرات إيجابية تخدمهم وتقرب إليهم العرض الصحي، خاصة وأن “تمروت” تعد أكبر جماعة بإقليم شفشاون على مساحة تقدر ب 160 كلم مربع، ويقطن بها ما يقارب 27000 ألف نسمة، ولكنها تفتقد إلى أبسط الضروريات بما في ذلك طبيب على مستوى المستوصف الوحيد الموجود في الجماعة، والذي يتوفر على ملحقان بكل من: “ثلاثاء بني نبات” ويبعد عن مركز “تمروت” ب 22 كلم وعن باب برد ب 60 كلم وعن مدينة شفشاون ب 130 كلم وملحق آخر ب “المواسيف” وهو من تشييد أحد المحسنين ويبعد عن المركز ب 12 كلم، الأمر الذي يجعل الدواوير القريبة من “ثلاثاء بني نبات” في وضعية صعبة وفي حاجة مستمرة للخدمات الصحية، وضمنها سيارات إسعاف.

وبهذا الخصوص، أكد رئيس المجلس الجماعي لتمروت عبد الباري الطيار، على أنه وكل مكونات المجلس ماضون في المطالبة بتوفير سيارتين أخريين لخدمة المرضى، وأضاف قائلا: ” لقد كاتبنا السلطات الصحية الإقليمية في الموضوع، واستبشرنا خيرا بتزويدنا -بالمقابل- بالوحدة المتنقلة، ولكن لن يهدأ لنا بال إلا بوجود سيارتين للإسعاف إضافيتين، لأن انتقال الإسعاف من “تمروت” إلى أقصى دوار تابع ل “ثلاثاء بني نبات” قد لا يكون مفيدا في الحالات الحرجة”.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...