الظروف الاجتماعية للعاملين بالقطاع الفلاحي، وأداء مجموعة القرض الفلاحي ..

0 218

شكل أداء مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، والظروف الاجتماعية للعاملين في القطاع الفلاحي، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الجمعة 19 يوليوز 2019.

وكتبت “أوجوردوي لو ماروك” أن مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تظهر اليوم صحة مالية جيدة استنادا لمؤشرات أنشطتها، التي تم عرضها أمام البرلمانيين هذا الأسبوع. وأبرز كاتب الافتتاحية نجاح المجموعة في تحقيق نهضتها لكونها عرفت كيف تتموقع بذكاء وفي الوقت المناسب مع بيئتها الاقتصادية المتغيرة”. وأضاف أن مخطط المغرب الأخضر، الذي تم إطلاقه في 2007، شكل منعطفا حاسما بالنسبة للمجموعة بالنظر لفرص الأعمال الجديدة التي أتاحها، مشيرا إلى أن هذا المخطط وجد، من جهته، في المجموعة دعما ماليا ثمينا وخير رفيق لإصلاح قطاع الفلاحة.

من جانبها، تطرقت يومية (البيان) إلى الظروف الإنسانية والاجتماعية للعاملين في القطاع الفلاحي، حيث كتبت أنه “إلى جانب المساحات الزراعية المجهزة بالتقنيات الحديثة، يتم تسجيل ظروف معيشية غير مستقرة وهشة” للعاملين بهذا القطاع. وبعد أن شدد كاتب الافتتاحية على أن الزراعة المكثفة، كما تمارس اليوم، تساهم بدون أدنى شك في إحداث فرص الشغل، تسائل، بالمقابل، عما إذا كانت لا تساهم في إنتاج “شكل آخر من أشكال التهميش والإقصاء الاجتماعي، الذي يكافح المغرب بقوة من أجل القضاء عليه؟”.