العبدي: لجنة العرائض هدفها وضع أسس للديمقراطية التشاركية وإشراك المواطنين في تقييم السياسات العمومية

0 366

في إطار المقاربة التشاركية التي دشنتها لجنة العرائض، عبر إطلاع المجتمع المدني على تجربة مجلس النواب، نظمت لجنة العرائض بمجلس النواب التي يرأسها النائب البرلماني رشيد العبدي، صباح اليوم الثلاثاء 25 فبراير 2020، ندوة علمية حول موضوع: ” الديموقراطية التشاركية بين إشكالات الواقع وآفاق التطوير”.

وأكد رشيد العبدي، في كلمة له خلال الندوة، التي عرفت مشاركة موسعة لمختلف الفاعلين على المستوى البرلماني والحكومي والجمعوي، بالإضافة إلى خبراء مغاربة وأجانب، أن “لجنة العرائض عندما قررت تنظيم هذه الندوة كان هدفها الأسمى هو فتح ورش إصلاحي يشرك كافة الأطر ليكون عرساً تشاورياً تتقارع فيه الأفكار وتنضج فيه المقترحات، لتصيغ مخرجات غايتها التجويد وتقريب الاَليات وإشاعتها أكثر بين المواطنين”.

وأوضح العبدي في ذات الكلمة أن” التكامل الذي يستشف اليوم من هذه الندوة بين فعاليات المجتمع المدني وممثليهم تحت قبة البرلمان، سيشكل بدون أدنى شك دافعا للمضي في تنفيذ الرؤية الملكية السديدة التي أبرزها في خطابه السامي الموجه للأمة في الذكرى الثامنة لتربعه على عرش أسلافه المنعمين”، ملفتا إلى أن دستور 2011 قد جاء بمنظور جديد للديمقراطية نابع من عمق التجربة المغربية ومن تطور هذه التجربة في ظل منطق العصر الذي أصبح يرى أن العمل وفق ديمقراطية تمثيلية فقط لم يعد كافيا للاستجابة لتطلعات المواطنين والتفاعل مع تحولات المجتمع.

ومما سبق ذكره، أبرز رئيس لجنة العرائض بمجلس النواب أن كان التوجه نحو وضع أسس للديمقراطية التشاركية وإشراك المواطنين في بلورة وتقييم السياسات العمومية للبلاد، والتنصيص على لجنة تستقبل العرائض ويكون بإمكانها استقبال الملتمسات بتفويض من طرف مكتب مجلس النواب، معتبرا ذلك مؤشر على الأهمية التي أولاها المشرع الدستوري لهذه الاَلية الجديدة التي يراهن عليها في تطوير الحياة السياسية والاجتماعية للمملكة المغربية.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...