العبدي مخاطبا العثماني: ضعف حضور منتوج وطني قوي يدفع المغاربة لاستهلاك المنتوجات المستوردة

0 167

أكد رشيد العبدي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن جل المغاربة والمؤسسات، في ظل ضعف حضور منتوج وطني منافس وقوي، يتوجهون لاستهلاك المنتوجات المستوردة.

وقال العبدي مخاطبا العثماني، خلال جلسة مسائلة رئيس الحكومة حول السياسات العمومية، التي عقدت بعد زوال اليوم الاثنين 1 فبراير 2021، “حتى فضاء هذه القبة التي نناقش داخلها هذا الموضوع، جل تجهيزاتها مستوردة، كما أن هناك منتوجات تصنع محليا وتكون غير قابلة للتصدير بسبب احتوائها على مكونات غير مطابقة لمعايير التصدير (صناعة الفخار وعلى رأسها الطاجين مثلا…)”.

وأضاف رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، “إن المنتوج الوطني المعروض في السوق الوطنية لا يتجاوز، في أحسن الأحوال، نسبة 10% من حجم السوق، ويكفيكم، السيد رئيس الحكومة، القيام بجولة خاطفة في الفضاءات الكبرى الموجودة في مختلف جهات المملكة، لتقفوا عند الحقيقة المرة التي يعاني منها المنتوج المغربي”.

مفيداً أن قطاع الصناعة التقليدية يعرف تراجعا خطيرا وتوقفا شبه تام لنشاطه، وأن العديد من الحرفيين والمهنيين منهم من يحتضر ومنهم من فضل ركوب أمواج البحر، معرضا حياته للخطر تاركا وراءه مأساة اجتماعية حقيقية.

وسائل العبدي، رئيس الحكومة، بالقول: ” هل قمتم بمبادرات تشريعية أو اتخذتم قرارات تنظيمية من أجل إلزام وتوجيه، على الأقل، الإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية، لاستهلاك المنتوج المحلي أثناء القيام بتحضير وإنجاز صفقات التجهيز”.

وأبرز العبدي أن العديد من المنتوجات الوطنية والحرف المهنية واليدوية التي كانت، بالأمس القريب، مصدر فخر لدى كافة المغاربة لم يعد لها اليوم تمركزا، للأسف الشديد، لا في السوق الوطنية ولا في الأسواق الدولية، والأمثلة هنا كثيرة، سأقتصر على ذكر بعضها، مثل الحصيرة المغربية مثلا والنقش المغربي الأصيل.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...