العبدي : مشروع قانون مالية 2021 يشكل صدمة

0 268

قال رشيد العبدي رئيس فريق حزب “الأصالة والمعاصرة” بمجلس النواب، أمس الاثنين 28 شتنبر الجاري، إن أزمة كورونا وما خلفته من تداعيات أعمق مما كنا نتصور.

ووصف العبدي الأرقام التي أعلن عنها محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية حول ركائز مشروع قانون مالية 2021 بالصادمة.

وتساءل العبدي في تعقيبه على العرض الذي قدمه وزير الاقتصاد والمالية، امس الاثنين، بمجلس النواب، حول مشروع قانون مالية 2021 ، عن من يتحمل مسؤولية هذه الأرقام، فصحيح أن جميع دول العالم تعرف هذه الأزمة، إلا أن تأثيرها في المغرب هو فوق المعدلات المسجلة في محيطنا.

وأشار رئيس فريق البام إلى أن البرلمان أصبح آخر محطة تناقش فيها الملفات الكبرى، لأن الأرقام تخرج وتناقش في وسائل الإعلام قبل وصولها للمؤسسة التشريعية.

وأضاف ذات المتحدث أنه يجب أن يكون للمدافعين عن النسيج الاقتصادي كلمتهم، وأن يحاسب من اتخذ بعض القرارات غير المفهومة خلال الأزمة، ومنها إغلاق جميع المدن بالمغرب حتى التي لا تنتشر فيها إصابات لمدة ثلاث أشهر بقرار مركزي.

ولفت العبدي الانتباه إلى أن “إحصائيات البطالة خطيرة والمقاولات تغلق أبوابها يوما بعد يوم علما أنها في الأصل تعاني من الهشاشة”، كما أنه بتشخيص إمكانيات المغرب نجده يعتمد على الفلاحة والحرف اليدوية، وليس له ارتباطات هيكلية بالاقتصاد العالمي ما عدا مع فرنسا.

وتابع نسبة الوفيات عندنا أقل من النسب المسجلة في العالم ومع ذلك تأثير الأزمة عندنا كبير، وبمجرد ما ترتفع الإصابات في مدينة معينة تهرع الحكومة لإغلاقها عبر قرارات ارتجالية.

وشدد أن إجراءات التعافي الاقتصادي يجب أن تكون حسب خصائص كل مدينة، فمراكش مدينة سياحية ولم تتخذ إلى الآن أي إجراءات لإنقاذ القطاع السياحي بها لأنها أصبحت مدينة أشباح.

وختم على أنه للخروج من الأزمة لابد من إطار جهوي يراعي خصوصيات كل جهة، مضيفا “ويلزمنا كذلك رجالات دولة يشتغلون وفق منطق الجهوية وأن ننسى المركزية”.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...