العبدي: منطقة المتوسط تتطلب تكثيف الجهود بين الجهات من أجل التعاون في شتى المجالات

0 109

أكد؛ رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ورئيس منظمة الجهات المتحدة، رشيد العبدي؛ أن منطقة المتوسط في حاجة لطريقة تدبير وتعاون جديدتين، تتطلب تكثيف الجهود بين الجهات من أجل التعاون في شتى المجالات، وكذا العمل على وضع قواعد جديدة للحكامة الجيدة، التي من شأنها معاجلة العديد من الازمات في منطقة المتوسط.

وشدد العبدي، في كلمة له خلال منتدى medcat 2022 المنظم من طرف وزارة العمل الخارجي والحكومة المفتوحة في حكومة كاتالونيا والمعهد الأوروبي للمتوسط، بشراكة مع التحالف من أجل التعاون المتوسطي، (شدد) على ضرورة وضع استراتيجية إقليمية شاملة والتدبير الذكي، من أجل مواجهة تحديات هذا العصر التي تتمثل في تداعيات جائحة كوفيد 19 والتغيرات المناخية والهجرة، وكذا التأقلم مع كل التغيرات السياسية في منطقة المتوسط.

ودعا رئيس جهة الرباط كل الجهات في منطقة البحر الأبيض المتوسط إلى عقد لقاءات وورشات، من شأنها نقاش مستقبل الاستثمارات في المنطقة وكيفية تشجيعها، وكذا جعل التنقل المستدام بين الجهات أولوية في كل السياسيات الإقليمية، التي من شأنها أيضا التماشي مع السياسات العامة.

كما بسط العبدي، خلال ذات المداخلة، تجربة جهة الرباط سلا القنيطرة في مجال الطاقة البديلة، ومستقبل تأمين الطاقة المتجددة ومعالجة وإعادة استعمال المياه العادمة للتقليل من تأثيرها السلبي على البيئة، مشيرا إلى الاعتماد على المدينة الذكية في الجهة واللجوء إلى التنقل المستدام من أجل الاستجابة للتغير المناخي.

يشار إلى أن منتدى medcat 2022 تناول مواضيع نشر أجندة الاتحاد الأوروبي المتوسطية الجديدة وتشجيع التحولات الخضراء والرقمية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وكذلك تعزيز المبادرات والاتفاقيات والمشاريع الجديدة في البحر الأبيض المتوسط.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.