العبدي يؤكد من البراشوة حرص البام على تنزيل برامجه المحلية والاستجابة لانتظارات الساكنة

0 518

دعا رشيد العبدي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة و رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، مستشاري ورؤساء جماعات وأعضاء الحزب، إلى إرساء التنظيمات الحزبية، من خلال تأسيس الفروع المحلية، والإقليمية، واستغلال هذه الهياكل لبلورة خطط عمل تعكس الديناميكية التي يعيشها الحزب، و التي أسفرت عن تحقيق نتائج مشجعة خلال آخر استحقاق انتخابي في شتنبر الماضي.

رشيد العبدي الذي كان يتحدث في لقاء تواصلي عقد بجماعة البراشوة، بضواحي الرباط، بحضور أديب بنبراهيم عضو المكتب السياسي للحزب والنائب البرلماني عن دائرة الرباط شالة، وعبد الفتاح العوني النائب البرلماني عن دائرة الرباط المحيط، ورحو الهيلع الأمين الجهوي للحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة والنائب البرلماني عن دائرة تيفلت الرماني، ومحمد بنعطية النائب البرلماني عن دائرة سلا الجديدة، أكد أن الفوز بالانتخابات لا يعني تحقيق أهداف الحزب، وأن فعالية العمل الحزبية مرتبطة بانتظام الأنشطة و اللقاءات التواصلية و الورشات الموضوعاتية والانفتاح على المواطنين، إضافة الى استقطاب الكفاءات و الفعاليات المختلفة.

اللقاء التواصلي الذي عقد بجماعة البراشوة، حضره كل من رئيسة جماعة لبراشوة رشيد القدريوي، و رئيس جماعة زحيليكة الشكيري محمد، و رئيس جماعة عين السبيت رحو الهيلع، ورئيس جماعة لغوالم الخلادي عبد القادر، ورئيس بلدية الرماني أحمد الهيلع، ورئيس جماعة السهول العربي الرويش، وعضوات وأعضاء جماعة البراشوة، وعدد من المستشارين الجماعيين، وأعضاء الحزب بالبراشوة، شكل مناسبة، للتأكيد على أن الحزب مدعو لإظهار أحقيته بثقة وأصوات الناخبين التي حصل عليها، في الانتخابات الجماعية و الجهوية و البرلمانية، و أن منتخبي الحزب مدعوين لاستحضار مساءلتهم عن منجزاتهم وحصيلة ولايتهم الانتدابية.

رشيد العبدي، دعا رؤساء الجماعات و المستشارين الجماعيين إلى تكثيف اللقاء التواصلية، من أجل إنضاج فكر سياسي، يترجم إلى برامج ومشاريع تستجيب لانتظارات الساكنة، والتركيز على القضايا ذات الأولوية خاصة تلك التي تهم الشق الإجتماعي.

عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أكد أن المجالس المنتخبة، يجب أن تستفيد من عشرات المبادرات و المشاريع الحكومية لتنزيلها على الصعيد المحلي، من قبيل برنامج أوراش وفرصة، الموجه للمواطنين، لخلق فرص شغل، وإنعاش التنمية المحلية، وتجاوز تداعيات الازمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا وموجة الجفاف.

كما شكل هذا اللقاء التواصلي، فرصة لإثارة عدد من القضايا و النقاط المرتبطة بخصوصية الجماعات القروية بإقليم الخميسات ومنطقة زعير، على مستوى تعزيز شبكة البنية التحتية، كالطرق الجهوية، و المراكز الصحية، والمؤسسات التعليم، وكل المرافق الضرورية لتحسين مستوى عيش الساكنة.

رئيس جهة الرباط، دعا المنتخبين إلى الاجتهاد وطرق كل الأبواب، و البحث عن الشراكات و مصادر التمويل المختلفة، و الاستعانة بالخبرات العلمية لإيجاد الحلول لعدد من المشاكل التي تتطلب الابداع و الإرادة أكثر من أي شيء آخر، مشيرا إلى أن جهة الرباط سلا القنيطرة، تضع مواردها إمكانياتها رهن إشارة منتخبي الجهة لدعم جهود التنمية و مواكبة المشاريع المقررة.

من جهة أخرى، استغل الحاضرون هذا اللقاء لطرح عدد من القضايا ذات الطابع المحلي، وفي مقدمتها تعزيز وسائل النقل العمومي، وتوفير الفضاءات الثقافية والترفيهية للشباب، وملاعب القرب، إضافة إلى تحسين خدمات المراكز الصحية وتعزيزها بالموارد البشرية، إضافة إلى قضايا أخرى.


وقد ختم رحو الهيلع هذا اللقاء، بالتأكيد على أن حزب الأصالة و المعاصرة، حريص على دعم كل المبادرات الهادفة التي تسعى لخدمة الصالح العام وتبنيها والدفاع عنها في كل المؤسسات و المراكز، مؤكدا أن الحزب راكم رصيدا محترما في مجال الترافع عن المواطنين، وحقق إنجازات تعزز الثقة في مؤسستنا الحزبية.

 

مبارك بدري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.