العبدي يدعو إلى الإفصاح عن حجم مخزون بلادنا من اختبارات الكشف عن كورونا

0 221

طالب رشيد العبدي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزير الصحة بالكشف عن المخزون المتوفر لدى الوزارة من أجهزة اختبار وباء كورونا.
واعتبر العبدي، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الصحة، أن الكثير من الدول عمدت إلى الرفع من وتيرة إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، وكذا اقتناء المعدات الاستشفائية بغاية الحد من انتشار الفيروس بأسرع وقت ممكن، مبرزا أنه الإجراء نفسه الذي اتخذته بلادنا في ظل هذه الجائحة.

ودعا رشيد العبدي، في نفس المراسلة، إلى الإفصاح عن حجم مخزون بلادنا من اختبارات الكشف عن فيروس، كورونا وعن المعدات التي تم اقتناؤها وكذا عن الاستراتجية الحكومية لتوظيف هذه الاختبارات والمعدات بما يسمح بالكشف عن الحالات المصابة بالفيروس بشكل مبكر وعلاجها، وبالتالي محاصرة الوباء والحد من انتشاره.

وكان العبدي قد أكد، في تصريح سابق لموقع البام، أن الفريق النيابي عازم على الذهاب بعيدا في موضوع مراقبة مختلف الصفقات العمومية التي قامت بها وزارة الصحة خلال فترة الطوارئ الصحية، مشددا على أن الفريق من موقع التزاماته وتعاقداته مع الشعب المغربي، مصر على القيام بدوره الرقابي كاملا، لأن الأمر يتعلق بهبات من المواطنات والمواطنين وبأموال دافعي الضرائب.

وأضاف العبدي أن الموضوع يتعلق بتصرفات عامة تمت في ميزانية ضخمة، قدرت في 4 مليار درهم، منها مليارين منحتهما لجنة اليقظة من أموال الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا” لوزارة الصحة في بداية الأزمة، قبل أن تفيد بعض التقارير الإعلامية والنقابية أن تصرف وزارة الصحة “الاستثنائي” هذا قد امتد إلى بعض الصفقات الأخرى قدرت مجموعها هذه الجهات في 2 مليار سنتيم، وهي عبارة عن صفقات عمومية كانت قد برمجت في إطار القوانين العادية، قبل أن تتراجع الوزارة عنها وتجعلها استثنائية في ظل قانون الطوارئ.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...