العبدي يشارك في حفل الإطلاق الرسمي لبرنامج التكوين “ماستر تنفيذي في إدارة المدن الأفريقية”

0 226

شارك؛ رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، رشيد العبدي؛ في حفل الإطلاق الرسمي للبرنامج التكويني “ماستر تنفيذي في إدارة المدن الإفريقية”، وذلك يوم الخميس 21 أبريل 2022 عبر تقنية التناظر عن بعد.

وفي معرض مداخلته، شدد العبدي على انخراط مجلس الجهة في هذه المبادرة التي تهدف إلى دعم قدرات الموارد البشرية في الجماعات الترابية والرفع من مستواها من أجل نجاعة أكبر في تدبير الشأن المحلي من أجل استغلال أفضل للموارد المتوفرة. 

وتطرق العبدي لقوة الاستثمار في الرأسمال البشري كعامل أساسي في تحديث تدبير الشأن المحلي ووسيلة لرفع تحديات الحكامة الترابية الجيدة، مذكرا بهذه المناسبة أن مواكبة الجماعات الترابية بالتكوين وتقوية القدرات لا يمكن إلى أن يدفع بورش اللامركزية إلى الأمام. 

كما ختم كلمته بتوجيه الشكر لكل الشركاء المسهمين في الحرص على نجاح هذا التكوين خاصة الاهتمام، الذي توليه المديرية العامة للجماعات الترابية التي تواصل مواكبتها للجماعات الترابية عن طريق تكوين الموارد البشرية، وتنظيم لقاءات للتواصل والتحسيس على المستوى الوطني والجهوي، وذلك تكريسا للمبادئ الدستورية المتجلية في التدبير الحر والحكامة الجيدة.

وشارك في حفل الإطلاق الرسمي السيد عبد الوهاب الجابري، العامل مدير تكوين الأطر الادارية والتقنية بالمديرية العامة للجماعات الترابية، والسيد Jean Pierre Elong Mbassi الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية وكذا رؤساء الجهات المغربية والإفريقية المنخرطة في المشروع. 

ويُشرف على تنظيم هذا التكوين جامعة الأخوين بإفران بدعم من الأكاديمية الإفريقية للجماعات الترابية؛ ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية.

وحظي هذا المشروع بدعم مالي من الصندوق الإفريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي الذي أنشأته وزارة الداخلية- المديرية العامة للجماعات الترابية وكذا دعم مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة والجهات الإفريقية الشريكة.

وشارك مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة في هذا المشروع بدعم تكوين سبعة مسؤولين إداريين من جهات إفريقية شريكة، حيث يتعلق الأمر بجهة تومبوكتو من مالي، جهة الأحواض العليا من بوركينا فاصو، جهة نواكشوط من الجمهورية الإسلامية الموريتانية وجهة القناطر الكبرى من الكوت ديفوار. 

وتجدر الإشارة إلى أنه إلى جانب جهة الرباط سلا القنيطرة، جهة فاس مكناس وجهة سوس ماسة شاركتا أيضا في هذا المشروع.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.