العبدي يشارك في منتدى للحكومات المحلية والجهوية المنظم من طرف الأمم المتحدة لسنة 2022

0 112

شارك؛ السيد رشيد العبدي بصفته رئيسا لمنظمة الجهات المتحدة- فوكار ORU-Fogar ونائبا لرئيسة شبكة الجهات من أجل التنمية المستدامة Regions4؛ عبر تقنية التناظر عن بعد؛ في حدث خاص رفيع المستوى بمناسبة المنتدى السياسي رفيع المستوى للأمم المتحدة لعام 2022 (HLPF)، حول “تعزيز تحقيق أهداف التنمية المستدامة من الصفر إلى قمة أهداف التنمية المستدامة لعام 2030”.

وشارك في افتتاح هذا الحدث المديرة التنفيذية لبرنامج الموئل لمستقبل حضري أفضل ONU-Habitat؛ ميمونة محمد شريف؛ وممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD؛ السيد Achim Steiner.

وشارك إلى جانب السيد العبدي في الفقرة الأولى من هذا الحدث رفيع المستوى السيدة كلوديا لوبيز (عمدة بوغوتا)، والسيدة كارولينا كوس (عمدة مونتيفيديو) والسيدة بليندا جوتاردي (عمدة قلعة ماجيوري).

وفي الفقرة الثانية من هذا الحدث شارك السيد رودريجو جارسيا (حاكم ساو باولو)، والسيدة سيلفينا ريفيرو (وزيرة التنسيق بمحافظة قرطبة)، والسيدة لويسا سالغويرو (عمدة ماتوسينهوس)، والسيد مهدي تشي نجاه (عمدة كوالالمبور)، وأيضا ممثل جنوب أفريقيا وممثل اتحاد بلديات ومدن الكاميرون (CVUC).

خلال مداخلته، شدد العبدي على العمل المهم الذي تقوم به الحكومات المحلية والجهوية؛ من أجل تنزيل أهداف التنمية المستدامة على أرض الواقع، وفي هذا السياق ذكر بمجهودات المنظمتين الدوليتين لصالح الحكومات المحلية والجهويةORU-Fogar  وRegions4 في مجال تركيز أهداف التنمية المستدامة خاصة في الظروف الصعبة التي عاشها العالم في السنتين الماضيتين المتعلقة بجائحة كورونا وكذا تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية التي تعيشها منطقة أوروبا وندرة الماء والغذاء وأخيرا التغيرات المناخية.

وقد ذكر بالآثار المهمة لهذه الظروف في ارتفاع الأسعار وصعوبة المعيشة في العالم وكذا تغير نمط الحياة. ودعا إلى ضرورة التأقلم والتكيف مع الظرفية الحالية من أجل تخطي كل الصعوبات. وأشار إلى أن الحكومات الجهوية يجب أن تلعب الدور الأساسي في الربط بين المستوى الوطني والمستوى المحلي من أجل التنزيل السليم لأهداف التنمية المستدامة على ارض الواقع. 

ومن خلال مداخلته أشار أيضا إلى العمل المهم الذي تقوم به شبكة Regions4 من أجل ضمان مشاركة قوية وفعالة للحكومات المحلية والجهوية في فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للأطراف لاتفاقية المناخ COP27 الذي سينظم بشرم الشيخ بمصر.

للتذكير، فقد انعقد المنتدى السياسي رفيع المستوى لعام 2022 في الفترة من 5 إلى 7 يوليوز ومن 11 إلى 15 يوليوز 2022، تحت شعار “إعادة البناء بشكل أفضل بعد فترة جائحة كورونا (COVID-19) مع دفع التنفيذ الكامل لأجندة التنمية المستدامة بحلول عام 2030”.

خلال هذا المنتدى تمت مراجعة خمسة أهداف للتنمية المستدامة (SDGs) لهذا العام: التعليم الجيد (الهدف 4)، والمساواة بين الجنسين (الهدف 5)، والحياة تحت الماء (الهدف 14)، والحياة على الأرض (الهدف 15) والشراكات لتحقيق الأهداف (الهدف 17). 

وكان الهدف من قمة أهداف التنمية المستدامة لعام 2022؛ إبراز العلاقة بين أهداف التنمية المستدامة قيد المراجعة والإجراءات المبتكرة التي اتخذتها الحكومات المحلية والجهوية لتنفيذها، لزيادة الوعي بالتقدم المحرز والاستنتاجات الواردة في عمليات إعداد التقارير مثل تقارير VLR (voluntary local reviews ( وVSR (Voluntary subnational reviews)، وتعزيز الحوكمة متعددة المستويات والشراكة بين مختلف مجالات الحكومة والمجتمع الدولي والفاعلين الآخرين في إطار عقد عمل من أجل تحقيق خطة عام 2030.

وقد تم التركيز على التحديات والعقبات الرئيسية للتنفيذ الفعال لأهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي؛ وكيف تعزز المراجعات المحلية الطوعية من أجل العمل على تحقيق خطة عام 2030.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.