العربي المحرشي: الطريق الدائرية لـــــــوزان كانت “حلما” استطعنا تحقيقه بتكلفة قدرها 86 مليون درهم

0 458

فك العزلة وتوفير بنيات تحتية قوية نقطتان اشتغل ويواصل الاشتغال عليها، منذ مدة، المجلس الإقليمي لوزان برئاسة العربي المحرشي، مشاريع مهمة تخص الطرق والمسالك ترى النور هنا وهناك وعلى مستوى جماعات ترابية مختلفة، تربط بين الدواوير ومراكز الدواوير كما هو الشأن بالنسبة للربط مع مراكز الجماعات، خاصة مع اعتماد مقاربة “تشاركية” في معالجة الإشكاليات المعاشة بهذه الجماعات، تقتضي إشراك الجميع في البحث عن اقتراحات حلول وبدائل وتقديم التصورات المختلفة بشأن كل مشروع مرتقب أو آخر تم إنجازه.

هذه التحركات التي تهدف إلى توفير شروط العيش الكريم للمواطن من جهة، وكذا تمكينه من بنية تحتية مهمة، تعالج كل الإشكاليات التي قد يطرحها مسلسل نزع الملكية للمصلحة العامة وكذا بعض الخلل الذي قد يشوب الدراسة التقنية الأولية.

رئيس المجلس الإقليمي لوزان العربي المحرشي، وفي سياق جولاته “الماراطونية” المتواصلة منذ مدة طويلة، الهادفة إلى الإطلاع الميداني، وإعطاء شحنات قوية لباقي المنتخبين في الانكباب على التعاطي الإيجابي مع هذه “الدينامية التنموية”، (المحرشي) أعطى إشارة انطلاقة الشطر الأول من الطريق الدائرية لوزان على مسافة مسافة 4.7 كلم الرابط بين الطريق الوطنية رقم 13 عبر مدخل مدينة وزان من جهة طريق فاس وصولا إلى طريق شفشاون، بغلاف مالي يقـــــــــــدر ب 86 مليون درهم، بحضور عامل إقليم وزان، وممثلي وزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والبرلمانيين وعدد من المنتخبين وفعاليات أخرى بالإقليم.

ويرتقب الانتهاء من الأشغال في الشطر الثاني من الطريق الدائري لوزان الذي يربط بين طريق الرباط وصولا إلى طريق شفشاون الذي تجاوزت نسبة إنجازه 50%، ليكون جاهزا السنة المقبلة أمام حركة السير.

المحرشي اعتبر، في تصريح سابق، أن إنجاز الطريق الدائرية مدخل للتخفيف من ضغط حركة السير التي تشهدها مدينة وزان، إضافة إلى الدينامية الاقتصادية المرتقبة خصوصا وأن الطريق ستنفتح أكثر على المدن والأقاليم المجاورة، ومن الممكن جدا إنجاز مشاريع استثمارية على جنبات الطريق لتوفير فرص شغل لفائدة أبناء المنطقة. هذه الطريق كانت “حلما، يقول المحرشي، بالنسبة لساكنة إقليم وزان والمدينة بشكل خاص، وحلما بالنسبة للمجلس عمل على تنزيله بتظافر جهود عمالة الإقليم وباقي المؤسسات والمعنيين.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...