العكشيوي يستعرض المشاريع التنموية المنجزة بجماعة مزراوة والعراقيل التي تخلقها المعارضة

0 810

كشف نبيل العكشيوي رئيس جماعة مزراوة بإقليم تاونات، أن عملية إصلاح المستوصف المركزي للجماعة كلف 12 مليون سنتيم، مشددا على أنه كان يعاني اهتراء أسواره وظهور شقوق كبيرة على جذرانه مما عجل بمسألة إصلاحه، حتى يكون في حلة جديدة لاستقبال المرضى في أحسن الظروف.

وأضاف العكشيوي في تصريح لـ”بام.ما” أن المستوصف المركزي لجماعة مزراوة الذي تم إصلاحه من اعتمادات الجماعة، تنقصه العديد من التجهيزات الطبية اللازمة، مبرزا أنه سيحاول التباحث مع الجهات المعنية لتوفير التجهيزات، خاصة أن المستوصف الطبي يستقبل عددا كبيرا من المرضى بشكل يومي.

كما أوضح رئيس جماعة مزراوة أن المجلس الجماعي الحالي قام بمجهودات كبيرة لتنزيل عدد من المشاريع التنموية، والتي تبقى أبرزها حل المشاكل الإدارية والقانونية لتجزئة سكنية تحتوي على 182 قطعة أرضية، وبناء دار الطالبة ودار الشباب، إضافة إلى إحداث مراكز إقتصادية، ومركز لإنتاج وتسويق الحليب.

إلى ذلك، شدد العكشيوي على أن هناك العديد من المشاريع التنموية التي يطمح إلى تنفيذها وإخراجها إلى الوجود، لكن ذلك يصطدم بعدم توفره على الأغلبية داخل المجلس الجماعي لمزراوة، الشيء الذي يترتب عليه تصويت المعارضة بالرفض على تنمية المنطقة في كل المجالات.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...