العماري يترأس اجتمـــــاعا هـــــاما للبدء في تنزيل مضامين اتفاقيات شراكة تهم إحداث شركات التنمية المحلية لتدبير النقل المدرسي بأقاليم وعمالتي الجهة

0 756

ترأس، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد إلياس العماري، صباح يوم الجمعة 9 غشت الجاري، بمقر مجلس الجهة بطنجة، أشغال ورشة عمل حول قطاع النقل المدرسي بالمجال القروي للجهة، بحضور رؤساء مجالس الأقاليم وعمالتي الجهة ومسؤولين من ذوي الصلة بالقطاع المذكور.

وتمحورت ورشة العمل النقل المدرسي بالمجال القروي كما الإشارة سلفا، والاستعدادات للدخول المدرسي القادم، وتيسير تنقل تلاميذ العالم القروي.

وتوقف الاجتماع عند التجربة الرائدة لمجلس الجهة في دعم خدمة النقل المدرسي، من أجل مساعدة أبناء أقاليم وعمالتي جهة طنجة تطوان الحسيمة الذين لا يستطيعون متابعة دراستهم لأسباب تتعلق بغياب بنيات إيواء التلاميذ والطلبة، وانعدام وسائل النقل. كما تقرر أن ينجز مجلس الجهة دراسة حول النقل المدرسي داخل كل إقليم على حدة، على أن يتم الانتهاء منها خلال الثلاثة أشهر المتبقية من السنة الجارية.

وفي نفس الإطار، قرر مجلس الجهة إشراك التعاونيات المنتجة للمواد الغذائية المشتغلة بأقاليم الجهة من أجل تزويد المدارس بهذه المواد وتمكين التلاميذ من تغذية صحية ذات جودة من جهة، ودعم الاقتصاد الاجتماعي- التضامني وتوفير فرص شغل وتحقيق التنمية الاجتماعية والتربوية بالمنطقة، من جهة ثانية.

وتعد تجربة دعم مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة لقطاع النقل المدرسي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني، حيث ساهمت في تخفيف العبء على العديد من أقاليم الجهة التي تشهد ارتفاعا مهولا لنسب الأمية وتصاعد نسب الهدر المدرسي. وسبق لهذه التجربة الرائدة أن حظيت بإشادة من طرف السيد رئيس الحكومة خلال زيارته إلى الجهة في يناير الماضي، حيث دعا إلى تعميمها على باقي جهات المغرب.

وكان مجلس الجهة قد صادق بالإجمـــــاع خلال دورته العادية (مارس 2019) على اتفاقيات شراكة بينه وبين المجالس الإقليمية ومجلسي عمالتي لكل من: تطوان، شفشاون، وزان، الفحص أنجرة، العرائش، طنجة أصيلة والمضيق الفنيدق، الهدف منها دعم النقل المدرسي بالعالم القروي بالأقاليم المذكورة، برسم سنوات: 2018- 2019- 2020- و 2021، مع إحداث توصية بإحداث شركة التنمية الإقليمية لتدبير النقل المدرسي من طرف المجالس الإقليمية ومجلسي العمالتين يعهد إليها بتدبير هذا القطاع.

وقد وضع مجلس الجهة برئاسة السيد إلياس العماري، الاهتمــــام بدعم وتطوير النقل المدرسي خاصة بالعالم القروي، من الأولويات التي اشتغل عليها بشكل كبير، نظرا لأهمية المجال وحاجة أبناء وساكنة أقاليم الجهة إلى النقل المدرسي، وكذا من أجل دعم المجال التربوي وخدمة للتمدرس وتطويرا وتجويدا لخدمات من شأنها تحسين نتائج التلميذات والتلاميذ ومساهمة في معالجة الإكراهات التي تصادفها الأسر في العالم القروي، فيما يتعلق بتنقل أبناءها إلى المدارس.

مراد بنعلي