العمري يؤطر لقاء تواصليا وتنظيميا للحزب بجهة درعة تافيلالت

0 799

عقدت؛ الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة درعة تافيلالت؛ لقاء يوم الجمعة 12 ماي الجاري؛ لقاء تواصليا وتنظيميا؛ بجماعة مولاي علي الشريف بإقليم الرشيدية؛ ترأسه الأمين الجهوي مولاي مصطفى العمري، بحضور الأمناء الإقليميين والنائب البرلماني الحسين البوحسيني؛ والمستشار البرلماني عدي ويحيى؛ وأعضاء مجلس جهة درعة تافيلالت عن حزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس المجلس الاقليمي الحبيب أبو الحسن ورؤساء بعض الجماعات باقليم الرشيدية وبعض الاطر التي التحقت بالحزب.

افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، وبالدعاء بالشفاء للسيد الأمين العام رجيا له الصحة والعافية.

وفي معرض مداخلته؛ أبرز العمري السياق العام الذي يندرج في إطاره هذا اللقاء من قبيل خلق جسور التواصل بين مكونات الحزب على مستوى الجهة، وأهمية الفعل السياسي لدى الفاعلين الحزبيين بمنطق الثقة والوضوح في الممارسة السياسية.

ومن جهة أخرى؛ أكد العمري أن المنتخبين باعتبارهم قوة تمثيلية يجب أن يقوموا بدورهم الترافعي والتنموي خدمة للصالح العام؛ مؤكدا على ضرورة تقوية الشق التنظيمي للحزب على جميع المستويات المحلية والإقليمية والجهوية؛ مبرزا المكانة التي أصبح يحتلها الحزب وطنيا وجهويا.

وشدد العمري على ضرورة الاستعداد التام بين مختلف مناضلي ومناضلات الحزب؛ من أجل إنجاح المحطات التنظيمية المقبلة خصوصا المؤتمر الجهوي كهيكل تنظيمي قوي.

وأوضح العمري أن تنظيم المؤتمر الوطني لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة يومي 20/19 ماي المقبل ببوزنيقة؛ هو تأكيد صريح على مكانة المرأة وقوتها وتميزها المجتمعي؛ ونضالها السياسي الذي يزكيه حزب الأصالة والمعاصرة من خلال هذا المؤتمر. معبرا عن اعتزازه بتمثيلية جهة درعة تافيلالت التي من المقرر مشاركتها في أشغال هذا المؤتمر.

وأعرب العمري في كلمته على دعمه لكل المبادرات الإيجابية التي من شأنها تعزيز قوة وقواعد الحزب بأقاليم الجهة؛ وفق عمل جماعي تسوده روح المسؤولية ونكران الذات خدمة للحزب والصالح العام.

ونوه الأمين الجهوي بالتجاوب الفعال والعملي لوزراء الحزب مع قضايا وانشغلات المواطنين؛ شاكرا كل المجهودات والبرامج التي يسهر عليها وزراء الحزب في خدمة الوطن تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس نصره.

واعتبارا لهكذا تواصل جهوي؛ أكد الأمناء الإقليميون وباقي المتدخلين على الاستعداد التام لبناء تنظيم حزبي له من القوة والمصداقية ما يجعله وجهة لاستقطاب الأطر والكفاءات والمناضلات والمناضلين بجهة درعة تافيلالت؛ وتفعيل برامج العمل الجهوية والإقليمية تاطيرا وتكوينا ومواكبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.