العمري يسائل الحكومة عن تأهيل مرفقي دار الشباب والنادي النسوي بمدينة مولاي علي الشريف

0 124

وجَّه؛ النائب البرلماني عبد الله العمري، سؤالا كتابيا يسائل من خلاله الحكومة عن الإجراءات والتدابير التي تقوم بها المصالح المعنية؛ من أجل تأهيل مرفقي دار الشباب والنادي النسوي التابعين للنفوذ الترابي لمدينة مولاي علي الشريف، خاصة بالنسبة لتوفير الموارد البشرية اللازمة لتسيير هاذين المرفقين، باعتبارهما أحد المنافذ القليلة التي تسهم في احتضان وتأطير فئات الشباب والأطفال والنساء على حدّ سواء بهذه المنطقة.

وأوضح العمري أن قطاع الشباب يعتبر من القطاعات التي تكتسي أهمية كبرى، خاصة وأن الفئات المستهدفة في هذا المجال، من الشباب والأطفال والنساء، تشكل قاطرة لكل تنمية حقيقية منشودة، مشيرا إلى أن مدينة مولاي علي الشريف، ورغم المكانة التاريخية والحضارية التي تكتسيها في صفحات تاريخ بلادنا، تعاني للأسف من غياب المرافق والتجهيزات المخصّصة لاحتضان فئات الشباب والنساء والأطفال على الخصوص. بحيث لا تتوفّر المدينة إلا على دار واحدة للشباب ونادي نسوي، يطالهما للأسف الإهمال في غياب التأطير الإداري والبشري اللازم لهذين المرفقين. 

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.