العوني يشيد بالمبادرة الملكية لتسهيل عودة الجالية المغربية ويسائل الحكومة عن كيفية التعاطي مع هذه التوجيهات

0 228

عبر النائب البرلماني عبد الفتاح العوني، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عن فخر واعتزاز فريق البام النيابي، بالعناية الكبيرة التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وقال العوني في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 14 يونيو 2021، “استبشرنا خيرا بالبلاغ الصادر عن الديوان الملكي، حيث أمر حفظه الله بتسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أرض الوطن، بأسعار تذاكر معقولة وفي متناول الجميع، وتوفير عدد كافي من الرحلات لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة عائلاتها وربط صلة الرحم بذويها خاصة بعد جائحة كورونا”، وأضاف، ” كما أعطى جلالته تعليماته بتسهيل عدد من المساطر الإدارية والجمركية والصحية خلال عملية العبور لضمان ظروف اَمنة وسلسة أثناء السفر وخلال الوصول والإقامة بالمغرب”.

وتابع العوني مداخلته الموجهة للوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بالقول، “تمت مراجعة شروط الولوج للمملكة بالنسبة للوافدين من المنطقة “أ” واعتماد PCR أو شهادة التلقيح بدل الاثنين معا، وإلغاء الرخصة الاستثنائية بالنسبة للقادمين من المنطقة “ب” ، السيدة لوزيرة عملية العبور لهذه السنة هي عملية استثنائية حيث يتوقع أن يكون هناك إقبال كبير وقياسي من طرف الجالية للولوج إلى أرض الوطن خصوصاً مع هذه المبادرة الملكية التي لاقت ترحيبا كبيرا في صفوف مغاربة العالم “.

وهو ما اعتبره العوني قد بدى واضحاً وجليا على وسائل التواصل الاجتماعي التي كانت بالأمس تشع فرحا وبهجة، وفي نفس الوقت هناك تخوفات حقيقية في صفوف الجالية من الطريقة التي ستتعاطى بها الحكومة مع هذه التوجيهات الملكية.

خديجة الرحالي

 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...