العوني ينبه الحكومة لضرورة تأطير مغاربة العالم دينياً لتحصينهم ضد الجماعات المتشددة

0 170

طـــالب النائب البرلماني عبد الفتاح العوني، من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، تأطير مغاربة العالم تأطيراً دينياً مفيداً لمنع الشباب المغربي المهاجر من الانسياق وراء الأوهام الكاذبة التي رسمها تجار الدين الذين يتخذون الدين تجارة يكسبون من ورائها أغراضا في أنفسهم.

وشدد النائب البرلماني، في مداخلة له، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، التي عقدت اليوم الاثنين 16 دجنبر 2019، بمجلس النواب، على ضرورة أن يكون التأطير الديني لمغاربة العالم قاعدة عامة وليس استثنائياً حتى لا يترك الشباب المغربي فريسة سهلة تستغلها الجماعات المتشددة، ملحا في نفس الوقت، على أن تتم مواكبة مغاربة العالم بشكل عام والشباب على وجه الخصوص، وتأطيرهم دينياً وتشبثهم بقيمهم الدينية وتقاليدهم العريقة لمواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب البعيدة عنهم، والحفاظ على السمعة الطيبة المعروفين بها والعيش المشترك في بلدان إقامتهم.
وقال عبد الفتاح العوني، ” نحن أغلبية ومعارضة، نتفهم الوضع الصعب الذي يعيشه مغاربة العالم، فهم يعانون من تشويه صورة الإسلام، ومن العمليات الإرهابية التي تحصد الأرواح العديدة، لهذا الشباب الذي يكون عرضة للاستقطاب من الجماعات المتشددة نظرا لجهلهم بقيم الإسلام الحقيقية ولغتهم العربية”، ملفتا إلى أهمية إحكام التنسيق بين كل مكونات الحكومة لتدريس مغاربة العالم لغتهم الأم.

خديجة الرحالي