الغلبزوري: اللقاء التواصلي الجهوي محطة لإعادة البناء وتطوير الأداء الحزبي استعدادا للمحطات التنظيمية ومختلف الرهانات المقبلة

0 355

قال الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد عبد اللطيف الغلبزوري، أن اللقاء التواصلي الجهوي الذي تنظمه الأمانة الجهوية والهيئة الجهوية للمنتخبين والأمانات الإقليمية للحزب بالجهة، يوم الأحد 24 مارس الجاري بمدينة طنجة، يندرج في سياق التنزيل العملي لتوصيات لقاء 05 يناير الماضي الذي جمع بين المكتب السياسي والمكتب الفديرالي وسكرتارية المجلس الوطني للبام، خاصة فيما يتعلق بمواصلة العمل والنضال على أساس روح وحدوية جماعية، والتأكيد على تجاوز الخلافات الظرفية والإنكباب على صياغة رؤية مستقبلية وتعاقد تنظيمي متطلع إلى رص الصفوف والتعبئة الجماعية لإنجاح المحطات المقبلة وضمنها دورة المجلس الوطني، والمؤتمر الوطني الرابع.

واعتبر المتحدث أن لقاء طنجة، فرصة لتدارس الخطوط العريضة فيما يتعلق بالاستعداد للاستحقاقات المقبلة التي يأمل البام في أن يتموقع خلالها في المرتبة المستحقة التي تليق به، ليواصل من خلالها الدفاع عن مصلحة المواطن عبر مشروع مجتمعي ديمقراطي يضمن الكرامة والعدالة، وينخرط بشكل أو بآخر في الورش الإصلاحي الكبير لبلادنا المتجسد في النموذج التنموي الجديد.

وأضاف الغلبزوري أن المحــــــطة التواصلية لطنجة، واحدة من المحطات التي ينظمها الحزب، والتي سبقتها محطات جهوية، وتتميز برئاسة أشغالها من طرف الأمين العام السيد حكيم بن شماش، وقيادات الحزب سواء من المكتب السياسي أو المكتب الفديرالي، والهدف هو تنزيل المقاربة التواصلية التي ينهجها البام مع المناضلات والمناضلين، بهدف الاستماع إليهم وتبادل الآراء معهم، من أجل تجديد البناء من جهة، وتدارس مكامن النقص لإصلاحها.

كما يعتبر اللقاء التواصلي لطنجة، يوضح الغلبزوري، فرصة للنقاش الصريح والشفاف بشأن تعزيز البناء التنظيمي بكل تمفصلاته خاصة على المستويين الإقليمي والمحلي، وتطوير الأداء الحزبي إلى ما هو أفضل في المرحلة الراهنة، بمساهمة كافة مكونات الحزب من منتخبين وأعضاء المنظمات الموازية وعموم المناضلات والمناضلين، والانفتاح أكثر على مناصرين ومتعاطفين اختاروا النضال من داخل صفوف البام.

مراد بنعلي