الغلبزوري: مشروع القانون 22.20 يرمــــي إلــــى “التحكم” في آراء الناس ومبادراتهم والحكومة لا تدرك أن الأمر فيه تهديد للسلم الاجتماعي

0 458

اعتبر، الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد عبد اللطيف الغلبزوري، أن استغلال حكومــــة سعد الدين العثماني لحالة الطوارئ الصحية التي تمر بلادنا حاليا منها، لتمرير مشروع قانون 22.20 المتعلق بتقنين استخدام وسائط التواصل الاجتماعي، (استغلال) الحكومة لهذه الظرفية أمر معيــــــب، بل إن مشروع القانون في مجمله يسعى إلى “تكميم الأفواه” وحرية التعبير وخطورته تتجلى في العديد من الأمور.

وقال الغلبزوري، إن تمرير هكذا مشاريع قوانين في ظل ظروف استثنائية جدا، ممارسة تضرب في العمق هامش الثقــــة السائدة في الظرفية الحالية بين كل فئات المجتمع والسلطة. وأضاف أن التفاؤل ببناء علاقات جديدة بين المواطن والسلطة على أساس الاحتكام إلى قواعد القانون وتكريس جو الثقــــة، هذا التفاؤل ظل يسود بشكل واضح وعلى عدة أصعدة في الفترة الأخيرة، إلا أن ما قامت به الحكومة أرجع هامش “الثقة” المنشودة إلى الوراء، يشير الغلبزوري.

الغلبزوري، ذكر في نفس السياق، أن مشروع القانون 22.20 الذي أثار سخطا شعبيا واسعا، يرمــــي إلــــى “التحكم” في آراء الناس ومبادراتهم، والحكومــــة بتمريرها لمشروع القانون لا تدرك أنها تهدد -بخطوتها هاته- معالم السلم الاجتماعي في بلادنا، خاصة وأن التعبير عن الرأي والمبادرة إلى الاحتجاج عبر وسائط التواصل الاجتماعي، أخف وقعا من أن تحدث في الشارع.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...