الغلبزوري يطالب الحكومة بتفعيل كل التدابير لمساعدة الصناع التقليديين على تجاوز انعكاسات جائحة كورونا

0 542

خص، مدير غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد عبد اللطيف الغلبزوري، يومية الصباح، بتصريح، أوضح فيه أن الصناع التقليديين يعيشون في الوقت الراهن وضعية صعبة خاصة بعد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، مما اضطر معها الصناع التقليديين إلى إغلاق أبواب محلاتهم الحرفية.

ومما يزيد الأمر تعقيدا يضيف الغلبزوري، كون أغلب الصناع التقليديين ليس من حقهم في التسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (cnss) على اعتبار أنهم ليسوا أجراء، وفئات عريضة منهم لا تتوفر على بطاقة التغطية الصحية “الراميد”.

الغلبزوري أوضح في نفس السياق على أن النجارين والحدادين والخياطين والحلاقين وممتهني حرف إصلاح السيارات والأجهزة الالكترونية والصباغين والكهربائيين وعدد كبير من مثلائهم، ليس بمقدورهم الاستفادة من التعويضات التي أقرتها الدولة لفائدة المتضررين من انعكاسات جائحة كورونا.

والحال أن هذه الفئة من الصناع والحرفيين تعد الأكبر تضررا إثر تفشي جائحة كورونا، وليسوا هم فحسب بل كذلك الأشخاص الذين يعملون معهم في ورشاتهم ومحلاتهم، من صناع ومتعلمين.

وطالب الغلبزوري في هذا الإطار، بالتدخل الحكومي -بعد الإعلان عن فترة تمديد الحجر الصحي إلى ال 20 من شهر ماي المقبل، بــــــــــهدف إيجاد الصيغ المناسبة التي من شأنها مساعدة هذه الشريحة من المجتمع على تجاوز كل الانعكاسات التي تمخضت عنها جائحة كورونا.

ويجمع الفاعلون في القطاع، على ضرورة تفعيل جملة من التدابير الرامية للتخفيف من وطأة الجائحة على المعيش اليومي للصناع والحرفيين، من بينها تمكينهم من الاستفادة من صندوق محاربة جائحة كورونا، وإعفاءهم من بعض الواجبات الجبائية والاجتماعية، وكذا تمكينهم من قروض دون فوائد لإعادة تشغيل محلاتهم بعد انقضاء مدة الحجر الصحي.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...