الـONCF ينظم الدورة التكوينية السابعة لفائدة الشبكات الإفريقية حول صيانة السكك الحديدية

0 123

ينظم المكتب الوطني للسكك الحديدية، من 9 إلى 20 نونبر الجاري، الدورة التكوينية السابعة حول صيانة السكك الحديدية لفائدة كبار مسؤولي الشبكات السككية الإفريقية.

وأشار بلاغ للمكتب يوم الثلاثاء 10 نونبر 2020، إلى أنه في إطار تنزيل مخطط عمل الاتحاد الدولي للسكك الحديدية -فرع إفريقيا- لسنة 2020، الذي يترأسه المغرب منذ 2010، فإن هذه الدورة تضم مسؤولين من الجزائر وبوركينا فاسو والكاميرون والكونغو برازافيل والكوت ديفوار وجيبوتي والغابون ومالي وموريتانيا والسنغال وتونس.

كما أوضح البلاغ أنه على غرار الدورات الست السابقة التي تم تنظيمها بالرباط بين 2014 و2019، تم إعداد هذه الدورة السابعة على ضوء الاحتياجات التي عبرت عنها الشبكات السككية الإفريقية، وكذا توصيات الدراسة المتعلقة بتطوير السكك الحديدية الإفريقية، التي تم تقديمها ودعمها بالإجماع من قبل الوزراء الأفارقة المسؤولين عن قطاع النقل خلال المؤتمر الثالث الذي تم تنظيمه في أبريل 2014 بمالابو في غينيا الاستوائية كخارطة طريق على المديين المتوسط والطويل لتطوير هذا القطاع.

ومن جهة أخرى، ولإبراز أهمية هذه الدورة التكوينية وجعلها أكثر ملاءمة وجاذبية، ولتحقيق الأهداف المتوخاة، يضيف البلاغ، تم وضع برنامج ملائم يشمل محاضرات يومية حول مواضيع محددة، سيشرف على تقديمها بشكل مشترك، خبراء من الاتحاد الدولي للسكك الحديدية والمكتب الوطني للسكك الحديدية.

وفي ذات السياق، كشف البلاغ أن معظم الشبكات الإفريقية بجنوب الصحراء ما زالت تشهد تأخرا على مستوى إعادة تأهيل آليات الإنتاج، مضيفا أنه وفقا لخلاصات الدراسة سالفة الذكر، فإن هذه الشبكات تحتاج إلى تحديث 81.000 كيلومترا، وتشييد 13.200 كيلومتر من الخطوط الجديدة وفقا للمعايير الدولية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...