الفارسي يشدد على انخراط جماعة بيوكرى في استراتيجية تدبير الموارد ورقمنة الإدارة

0 244

كشف الحسين الفارسي رئيس مجلس جماعة ببوكرى، أن المجلس انخرط في بلورة استراتيجية فريدة تتجه في محورها تدبير الموارد الذاتية، تهدف إلى حلحلة مشاكل التدبير الكلاسيكي للميزانية الجماعية وإكراهاته الذاتية والموضوعية.

في هذا السياق، أبرز الفارسي أن هذا التوجه الاستراتيجي الجديد يشكل تحديا لتسريع تنزيل هذه الخطة التي ترتكز على العديد من المحاور من بينها ما يرتبط بهيكلة الإدارة الجماعية والتكوين، والتنسيق الداخلي بين المصالح ذات الصلة بالمداخيل، ومراجعة شمولية للقرار الجبائي، وإحصاء المادة الجبائية، والحد من تنامي باقي الاستخلاص، وكذا التواصل مع المجتمع المدني، وإنجاز مشاريع مدرة للمداخيل، وتحيين وثائق التعمير، إضافة إلى ترشيد النفقات الجماعية.

وأكد المتحدث ذاته أن هذه الرؤية الاستراتيجية تبقى محكومة بخلفية المعطيات الرقمية المرتبطة بوضعية تنفيذ الميزانية خلال السنوات المنصرمة، والبرمجة الثلاثية، وثقل وضعية الأحكام القضائية، فضلا عن نسبة تمثيلية النفقات الإجبارية، ووضعية الوعاء الضريبي الخاضع للرسم، بالإضافة إلى تحليل التكلفة المالية لبرنامج عمل الجماعة ونسبة استقلالها المالي.

كما أشار الفارسي إلى أن هذه محاور ينتظر أن تمكن وفق هذا التوجه الجديد من التخفيف من العجز المالي الذي تعانيه الميزانية الجماعية على الأمد المتوسط، في حين ترتبط شروط نجاحه أساسا بضرورة توصل الجماعة بدعم مباشر هام من لدن القطاع الوصي، فضلا عن ضبط مبالغ الأحكام القضائية التي تلقي بظلالها الثقيلة جدا على الميزانية.

إلى ذلك، ختم الفارسي أن الجماعة الترابية لمدينة بيوكرى تتجه في إطار متصل إلى وضع دليل المساطر الجماعية، الذي ينظم الإجراءات الإدارية المرتبطة بمختلف القرارات التي يطلبها المرتفقون من الجماعة، والوثائق الواجب الإدلاء بها، والجدولة الزمنية والواجبات المرتبطة بالحصول عليها، مضيفا أن الجماعة تسعى من خلال إعداد هذا الدليل إلى تحديد المسؤوليات بين المصالح الجماعية، وتحديث طرق العمل والتواصل في ظل احترام المقتضيات القانونية، التي تتعلق بمهام مختلف المصالح مع مراعاة مبدأ التناسب بين موضوع القرار الإداري والمستندات المتصلة.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...