الفاريسي يناقش مشروع تطهير السائل بجماعة بيوكرى مع المنظمة الألمانية KFW والمجتمع المدني

0 323

عقد الحسين الفاريسي رئيس الجماعة الترابية لبيوكرى بإقليم اشتوكة أيت باها، يوم الإثنين 25 مارس 2019 بمقر العمالة، لقاء مع ممثلي المنظمة الألمانية KFW، وفعاليات المجتمع المدني الممثل للأحياء الهامشية للمدينة، لمناقشة مشروع تطهير السائل لجماعة بيوكرى.

ويعد مشروع محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بيوكرى أحد المشاريع الطموحة في مجال تطهير السائل، مع العلم أن المشروع أنجز بشراكة مع البنك الألماني ووزارة الداخلية وجماعة بيوكرى بتكلفة مالية تجاوزت 40 مليون درهم.

وشهد اللقاء بحث المجتمعين للحلول الممكنة لمعالجة التهديد البيئي والصحي، الذي بات يشكله تأخر ربط مجموعة من الأحياء السكنية بشبكة الصرف الصحي، مؤكدين أن توسيع وتهيئ المحطة سيجنب المدينة أخطارا مُحدقة، بسبب اعتماد الساكنة مجموعة من الأحياء على “المطمورات” للتخلص من مختلف المياه المستعملة منزليا أي “المياه العادمة”.

وعقب ذلك، حدد المجتمعون مجموعة من الحلول العملية لمعالجة أثار محطة معالجة المياه العادمة، سيما في شق إزالة الروائح المترتبة عن المحطة عبر تقنية تهوية الأحواض المعتمدة في مجموعة من التجارب العالمية، إضافة إلى تحويل المياه المعالجة عبر القنوات إلى مصب واد سوس.

ومن جهته، أكد الحسين الفاريسي أن التوجه نحو معالجة هذا المشكل هو نتيجة تضافر الجهود بين الفاعلين المحليين، من سلطات إقليمية والمكتب الوطني للماء والمجلس الجماعي لبيوكرى والمنظمة الألمانية KFW الداعمة للمشروع .

وحول أهمية توسيع شبكة تطهير السائل على مستوى الأحياء الهامشية لمدينة بيوكرى، أوضح الفاريسي أن هذه المسألة كانت مطلبا أساسيا لساكنة مجموعة من الأحياء السكنية، وفي مقدمتها أحياء التوامة ومعلا وتين بيوكرى، مشددا على أن كل هذه مشاريع سترى النور على أرض الواقع في القريب العاجل.

وللإشارة فإن الحسين الفاريسي وممثلي المنظمة الألمانية مرفوقين بممثلي المصالح الوطنية والجهوية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عاينوا محطة معالجة المياه العادمة مباشرة بعد انتهاء اللقاء.
إبراهيم الصبار