الفريق النيابي للبام يبحث سبل حل مشاكل أرباب المخابز والحلويات وصانعي الأسنان

0 980

عقد محمد اشرورو، رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الثلاثاء 18 دجنبر 2018، مرفوقا بنائبات ونواب الفريق، أعضاء عن الاتحاد الجهوي لمهنيي المخابز والحلويات العصرية والتقليدية ، لمناقشة واقع مهنيي هذا القطاع وبحث سبل إيجاد حل لمشاكلهم المرتبطة أساسا بأمور تنظيمية وتكوينية وصحية.

وأجمع فريق “البام”، خلال هذا الاجتماع، على أن الجهات الوصية مطالبة بالاعتناء بالقطاع لأن عدة مخابز عصرية في طريقها نحو الزوال وتتجه صوب إغلاق أبوابها، وذلك راجع بالأساس إلى انتشار المخابز غير القانونية، حيث يكثر الإنتاج بشكل كبير في البيوت السرية والمآرب الخاصة، حتى أصبحت هذه المادة الحيوية مجهولة المصدر.

من جهته، أكد محمد اشرورو أن اللقاء شكل مناسبة للاطلاع عن قرب على المشاكل التي تواجه مهنيي هذا القطاع، والتي أصبحت تشكل عائقا كبيرا أمام شريحة كبيرة تمتهن هذه المهنة، خصوصا في ظل انتشار القطاع غير المهيكل، مبرزا أن الفريق سيعمل جاهدا على بلورة انشغالات أرباب المخابز على أرض الواقع من خلال تعديلات تشمل القوانين المنظمة لهذه المهنة، وكذا من خلال طرح أسئلة شفوية وكتابية على القطاعات المعنية بخصوص هذه المشاكل.

وفِي سياق متصل، استقبل رئيس الفريق النيابي للبام أعضاء الجمعية العامة لجمعيات صانعي ومرتكبي الأسنان لجهة الرباط – سلا – القنيطرة. وانصب اللقاء على مناقشة مشروع قانون رقم 25.14 المتعلق بمزاولة مهن محضري ومناوليالمنتجات الصحية، والذي اعتبره أعضاء الجمعية لم يراع مطالب وحقوق العاملين في القطاع والبالغ عددهن أزيد من 30 ألف شخص، ولم يؤسس لمشروع حقيقي وديمقراطي للاعتراف بصانع الأسنان، الذي ظل في هذا القانون غامضا ومبهما.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...