الفريق النيابي للبام يدخل على خط تلويث المصانع للهواء بإقليم سطات

0 236

لا حديث اليوم لدى ساكنة مدينة سطات سوى عن سحابات من الدخان المنبعثة من مصنع يفصله واد بوموسى عن طريق كيسير، حيث يعلو التلوث دخان كثيف السماء ابتداء من مغرب كل يوم إلى حدود أوقات متأخرة من الليل يتميز بلونه الأسود ورائحته الكريهة.

وفِي هذا الصدد، دخل النائب البرلماني عن الأصالة والمعاصرة محمد غياث على خط الشكايات التي تقدم بها ساكنة المنطقة بهذا الشأن، حيث وجه سؤالا كتابيا إلى وزير الطاقة والمعادن والبيئة حول تلويث المصانع للهواء بإقليم سطات، مطالبا الجهات المسؤولة باتخاذ تدابير استعجالية من أجل مراقبة مدى تطبيق المصانع والوحدات الصناعية للقوانين المعمول بها في مجال البيئة.

وأكد غياث أن هذا الأمر أصبح يقض مضجع الساكنة، خاصة فئة الأطفال والرضع والأشخاص الذين يعانون أمراضا تنفسية، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول طبيعة المواد التي يحتوي عليها هذا الدخان، ومدى احترام المصنع لمختلف التشريعات الوطنية خاصة ذات الصلة بالبيئة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...