الفريق النيابي للبام يدشن السنة التشريعية الجديدة بأسئلة حارقة تهم قضايا ذات راهنية

0 294

طبقا لأحكام الفصل 100 من الدستور والنظام الداخلي لمجلس النواب، يعقد المجلس، اليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019، أولى جلسات السنة التشريعية الرابعة من الولاية العاشرة المخصصة للأسئلة الشفوية الأسبوعية، إذ من المرتقب أن يوجه الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة ثمانية أسئلة مهمة يسائل من خلالها عدة قطاعات حكومية.

وهكذا تسائل كل من النائبة البرلمانية زكية المريني والنائب البرلماني عدي بوعرفة، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان حول تطور واقع حقوق الإنسان بالمغرب، خصوصا وأن خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان رهان جميع المغاربة، وكذا حول استكمال ورش الإنصاف والمصالحة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والمجالية.

وفي قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تسلط كل من النائبة البرلمانية عائشة فرح والنائب البرلماني محمد الحجيرة ضوء على استراتيجية الحكومة لإنجاح الدخول المدرسي الحالي، وحول التدابير والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتجهيز أقسام التعليم الأولي بالمؤسسات العمومية.

من جهتهم، يتطرق السادة النواب مولاي هشام المهاجري وعبد الهادي الشريكة وعزيز اللبار في أسئلة شفوية موجهة لوزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، (يتطرقون) إلى سياسة الوزارة المعنية لتعميم وتقوية شبكة الأنترنيت بالعالم القروي والجبلي على وجه الخصوص، وإلى استراتيجية الوزارة في توفير وتعبئة العقار المخصص للمناطق الصناعية بأثمنة مناسبة وتنافسية، وكذا إلى آليات النهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة وتمكينها من المساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني.

أما النائبة البرلمانية غيثة آيت بالمدني فتسائل وزير الداخلية حول استراتيجية الحكومة من أجل جبر الضرر بالنسبة للمناطق المتضررة من الفيضانات الأخيرة.

سارة الرمشي