مريم أوحساة تطالب وزارة الفلاحة باتخاذ إجراءات استباقية لحماية “الكسابة”

0 495
دعت مريم أوحساة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، باتخاذ إجراءات استباقية لحماية الكسابة في حال لم يكتب الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، مشيرة إلى أن الكثير من مربي الماشية أو الكسابة، يعانون من آثار وانعكاسات وباء “كورونا” على أنشطتهم ووضعية قطعانهم على غرار باقي الأنشطة الاقتصادية.
وأبرزت أوحساة، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الفلاحة حول وضعية مربي الماشية “الكسابة” في أفق عيد الأضحى، أن المرحلة الحالية هي مرحلة بداية تسمين وإعداد ما يكفي من الأضاحي.
وتساءلت النائبة البرلمانية، في ذات الوثيقة، عن التدابير المتخذة من طرف الوزارة، لرفع الالتباس والغموض عن هذه الفئة من الفلاحين، وذلك أمام وضعية الغموض واللايقين التي تسود حول الاحتفال بهذا العيد من عدمه، ونظرا للتكلفة العالية التي تتطلبها عملية التسمين وما يرافق ذلك من شك والتباس، ناهيك عن الوضعية الحالية التي تعرف عدم انعقاد الأسواق الأسبوعية التي اعتاد الكساب المغربي تسويق منتوجاته عبرها، مما سبب في اختلالات كبرى لأهم مورد لدى سكان العالم القروي.

 

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...