القادي: طموح مغاربة العالم أن يصبحوا جزءا من الممارسة المواطناتية لحقوقهم الدستورية

0 247

قال هشام القادي، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، إن العديد من المغاربة المقيمين بالخارج يستثمرون في بلدان أجنبية بسبب غياب سياسة عمومية موجهة لهذه الفئة المجتمعية، التي تشكل قوة اقتصادية كبرى، مبرزا أن ذلك مرده لأعطاب الحكومات المتعاقبة بعد ستور 2011.

وأضاف القادي، خلال مداخلة له في ندوة تفاعلية نظمها مغاربة العالم لحزب الأصالة والمعاصرة حول موضوع “مغاربة العالم والمشاركة السياسية بين الواقع والمأمول”، (أضاف) أن عدم تفعيل مقتضيات الفصلين 17 و18 من الدستور، الذين ينصان على أحقية وأولوية المشاركة السياسية لمغاربة العالم، سببه غياب سياسة مندمجة لمغاربة العالم وغياب تصور حكومي لتنزيل مضامين الدستور.

واردف ذاث المتحدث، “مغاربة العالم لا ينتظرون مقاعد في البرلمان بل يطمحون لأن يصبحوا جزءا من الممارسة المواطناتية لحقوقهم الدستورية”، مبرزا “هناك خمس مؤسسات وطنية تعنى بمغاربة العالم لكن وقع وحال هذه الشريحة المهمة من المجتمع المغربي في السياسات العمومية ضعيف وشبه منعدم”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...