القايد يستعرض أهمية النهوض بالصناعة التقليدية باعتبارها موروثا ثقافيا

0 227

أكد هشام القايد عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس مكناس وعضو المجلس الوطني والأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الصناعة التقليدية تعتبر أساس الهوية المكناسية باعتبارها موروثا ثقافيا للعاصمة الإسماعيلية.

وأوضح القايد في نهاية الأسبوع الماضي في برنامج “قضايا المجتمع” بإذاعة “MEDINA FM”، خلال مناقشة مشاكل قطاع الصناعة التقليدية بمكناس، (أوضح) أن النهوض بالصناعة التقليدية بالمدينة مطلب أساسي ومهم، مستدلا بخطاب المغفور له الملك الحسن الثاني سنة 1981، الذي أكد فيه أن مدينة مكناس هي العاصمة الأولى للصناعة التقليدية بالمغرب.

كما سلط عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة فاس مكناس، الضوء على الخطاب الملكي للمغفور له الملك الحسن الثاني بأكادير 1984 أمام المهندسين، والذي شدد فيه على إعطاء الأولوية للبنايات العمومية، خاصة للصناعة التقليدية بكل حرفها سواء الخشب والخزف والزليج والنقش على الجبص.

كما ألح القايد على ضرورة انخراط كل الأطراف للنهوض بهذه الصناعة، سواء مجتمع مدني وفاعلين اقتصاديين، وخصوصا الدولة، مطالبا بإعادة إحياء بعض الصناعات التقليدية التي اندثرت أو على وشك الاندثار كالحصيرية والنسيج التقليدي.

وختم هشام القايد مداخلاته بمطالبته بربط مشروع تتمين المدينة العتيقة بإعطاء الأولوية للصناع التقليديين المكناسيين، الذين يعتبرون أساس التنمية المحلية.
إبراهيم الصبار