القرشي يقتني أجهزة طبية للمستشفى الإقليمي لأزيلال بـ164 ألف درهم

0 275

عزز المجلس الإقليمي لأزيلال الذي يرأسه محمد القرشي، العرض الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي بأجهزة طبية، في إطار التدابير الرامية إلى الحد من تفشي فيروس “كورونا” المستجد وتجويد الخدمات الصحية، حيث قام محمد القرشي بزيارة ميدانية إلى المستشفى الإقليمي قصد الوقوف بصفة شخصية على عملية استلام الأجهزة، والمعدات الطبية المقتناة، بحضور رئيس قسم الصفقات العمومية بالمجلس ومقتصد عن إدارة المستشفى.

وتهدف هذه العملية، التي قام بتمويلها المجلس الإقليمي لأزيلال والمكتب الوطني للشريف الفوسفاط بغلاف مالي ناهز مليون و 164 الف درهم، إلى المساهمة في التخفيف من تداعيات الجائحة، وتقوية البنية التحتية واللوجستيكية بالمستشفى، حيث تضمنت لائحة الأجهزة المقتناة، جهاز تنفس اصطناعي وجهاز الكشف بالصدى، وجهاز الكشف عن العظام، وغيرها من التجهيزات والأدوات الضرورية.

وفي هذا الإطار، أوضح القرشي أن هذه العملية التي تندرج في إطار التعبئة الشاملة التي تعيشها بلادنا لمواجهة تداعيات وباء كورونا المستجد، ليست هي الأولى من نوعها، إذ سبق وأن خصص المجلس الإقليمي لأزيلال 90 مليون سنتيم لدعم القطاع الصحي لمواجهة وباء فيروس كورونا، وذلك بتعزيز مستشفى القرب بدمنات بـ6 غرف عزل بطاقة استيعابية تصل إلى 12 سريرا، وتوسيع غرف العزل وتجهيزها بالمركز الاستشفائي الإقليمي لأزيلال، والمساهمة في عملية الإيواء والتغذية للأطقم الطبية العسكرية والمدنية بمستشفى القرب بدمنات بتكلفة مالية تناهز 20 مليون سنتيم.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...