القطار فائق السرعة واحتجاجات طلبة كليات الطب..

0 276

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 14 يونيو 2019 ،على مواضيع راهنة من أبرزها الانعكاسات الاقتصادية للقطار فائق السرعة، والحركة الاحتجاجية لطلبة كليات الطب.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن خط القطار فائق السرعة بدأ يؤتي ثماره، حيث تحسنت الكثير من المؤشرات بمدينة طنجة، لاسيما على مستوى الإقامة في الفنادق، وذلك بعد بضعة أشهر فقط من بدء تشغيل هذا الخط.

وأوضحت الصحيفة أن هذه المعطيات كشفت الحاجة الملحة لإنشاء قطارات أخرى فائقة السرعة بجميع أنحاء البلاد، مشيرة إلى أنه من المؤكد أن النتائج ستكون نفسها على صعيد مدن أخرى، خاصة في ما يتعلق بالسياحة، داعية إلى استعمال الخط فائق السرعة في نقل البضائع والمنتجات الفلاحية من أجل تموين جميع أسواق البلاد في وقت قياسي.

من جهتها، توقفت يومية (لوبينيون) عند أزمة طلبة الطب، حيث انتقدت موقف الحكومة، متهمة إياها بـ”السماح بتفاقم النزاعات”، و”عدم اكتراثها بانعكاساتها السلبية على الأعمال، والاستقرار الاجتماعي، والتنمية بشكل عام”. وسجل كاتب الافتتاحية أنه فضلا عن غياب الابتكار والعجز الواضح في إيجاد الحلول وقلة التماسك والتضامن بين الأغلبية، فإننا أمام “فريق حكومي يعاني من مرض مزمن” يتبنى نظرية المؤامرة. وأضاف أنه بمجرد ظهور أي شكل احتجاجي، تتبنى مكونات الأغلبية الحكومية نظرية التآمر والتلاعب. ونتيجة لذلك، تتخذ السلطة التنفيذية مواقف حازمة، بشكل عبثي، وتنسى الدور المخول لها، قانونيا وماليا وإداريا، كوسيط لحل النزاعات.

وتابع أن الحكومة لا ترى في كل شكل احتجاجي إلا محاولة لزعزعة الاستقرار، رغم أن الطلبة لم يطالبوا إلا بتوفير ظروف ملائمة للدراسة، وتكافؤ الفرص بين طلبة القطاع العام ونظرائهم في القطاع الخاص.