القطاع الضريبي والإصلاحات الكبرى في صدارة اهتمام الافتتاحيات

0 132

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء 10 أبريل 2019، بمواضيع راهنة، أبرزها، القطاع الضريبي، ورهانات الإصلاحات الكبرى التي أطلقها المغرب.

وعلاقة بالمناظرة الوطنية للجبايات، المرتقبة في 3 و 4 ماي المقبل، كتبت جريدة “أوجوردوي لو ماروك” أن هذا الحدث يحظى باهتمام مجموعة من الأطراف، بل حتى أن بعض مؤسسات راهنت عليه بشكل علني”. وأوضح كاتب الافتتاحية أن هذا الحدث يتضمن كل ما قد قيل سابقا، فيما يتعلق بالجانب الديمقراطي، وجانب العدالة الضريبية، والتمويل الجماعي، والخدمات العمومية، دون أن يتغير المشهد، لأن من يدفعون الضريبة هم نفسهم دائما. وتسائل عما إذا كان هذا المعطى مرتبطا بسمات الاقتصاد المغربي، التي يغلب عليها هيمنة المقاولات الصغيرة ذات مردودية ضعيفة.

من جهتها، تطرقت جريدة “البيان” للإصلاحات الكبرى التي أطلقها المغرب، وكتبت أنه منذ أزيد من عقدين، شرع المغرب في عملية وطنية واسعة لإطلاق مشاريع كبرى برأسمال ضخم، بمختلف ربوع المملكة، شملت تشييد سلسلة من الطرق السيارة، ومجموعة من منشآت الموانئ والمطارات، إضافة إلى سلسلة من الملاعب والصالات الرياضية المغطاة، ومشاريع الطاقة النظيفة والطاقة الشمسية، ومخططات إستراتيجية.

واعتبر كاتب الافتتاحية أن سياسة الأوراش الكبرى، التي تعد ركيزة لتحقيق النمو والتنمية، تندرج في إطار إصلاحات العصر الجديد، التي لا مناص منها لتمكين المغرب من الرقي إلى مصاف الدول الكبرى، داعيا إلى ضرورة تحصين كل هذه الإنجازات الهامة ضد الإنزلاقات والأخطار الداخلية و الخارجية على حد سواء، من خلال جبهة وطنية قوية ودائمة.