الكاتب فؤاد العروي يشيد بجهود الوزير عبد اللطيف ميراوي لتوجيه طلاب المستقبل نحو “جامعة 4.0”

0 106

عبر؛ الكاتب والروائي؛ فؤاد العروي في تصريح خص به موقع البوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة Pam.Ma، عن دعمه ومساندته الكاملة لمخطط وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ عبد اللطيف ميراوي؛ في إحداث جيل جديد من خريجي “جامعة 4.0″، وعن أجيال المستقبل، وعن التمكين.

إفادات فؤاد العروي -الذي يشغل منصب عضو باللجنة الخاصة بالنموذج التنموي-؛ جاءت إجابة على تساؤل موجه للوزير ميراوي، حول جيل “جامعة 4.0″، طرحه مسير الجلسة المفكر المغربي عبد الرحمان طنكول خلال تقديم كاتب ” ترافع عن العرب”، بقاعة رباط الفتح، تزامنا مع حضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي؛ ووزير الثقافة والشباب والإتصال، محمد المهدي بنسعيد؛ ورئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعيوي؛ لندوة خلال فترة مناقشة مؤلف فؤاد العروي.

وفي هذا الصدد، أجاب العروي، الذي يشغل في الآن ذاته صفة أستاذ محاضر بكلية العلوم الإنسانية بجامعة أمستردام :”تابعت باهتمام بالغ ما تم الحديث عنه بخصوص تكوين جيل من الطلاب الجامعات مستقبلا من خريجي “جامعة الـ 4.0″، وما قيل عنه وبرنامج العمل، ومن وجهة نظري أجد ان الفكرة ممتازة”.

وتابع الدكتور العروي إفاداته بالقول:”كيف ذلك، أعتبر ان هذه الفكرة التي لطالما تحدثت عنها وتمعنت في تجلياتها شخصيا، بالنظر إلى أننا دائما نفكر في تكوين مهندسين أكفاء وخبراء معلوماتيات؛والآن نسعى لتكوين جيل من المتخصصين في مجال الذكاء الإصطناعي، وهذا الأمر كله لن يكون له معنى، إذا لم نستحضر تكوين كائنات بشرية إنسانية”.

ويضيف أستاذ الاقتصاد القياسي وعلوم البيئة في جامعة أمستردام :”إنه من المهم جدا والمفيد أن يلقوا تكوينا في علم الإجتماع والفلسفة وكل الآداب والعلوم الإنسانية التي نعيشها ونحيى بها”، واسترسل شرحه لوجهة نظره “أقول هذا الرأي لأننا نريد تكوين جيل من الشباب ذوي التكوين العلمي المحض، وسنتمكن من تحقيقه، نريد اختراع قنبلة ذرية أو روبوهات، أكيد سنتمكن من بلوغ هذا المبتغى، لكن السؤال الحقيقي الذي يجب أن نطرحه هو سؤال أخلاقي وفلسفي، وهو من نحن وأي نوع من خريجي المستقبل نريد ؟؟”.

وجدد العروي دعمه لمخطط وزير التعليم العالي؛ عبد اللطيف ميراوي قائلا:” ولهذا أؤكد مرة أخرى أنني أساند وأدعم فكرة السيد وزير التعليم العالي، وهذا المخطط يجب أن يترجم على أرض الواقع”.

 

الرباط المعرض الدولي للكتاب والنشر : يوسف العمادي – خديجة الرحالي/ تصوير : عبدالرفيع القصيصر – مصطفى جوار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.